أزمة القمامة تعود من جديد في شوارع صنعاء بالموازاة مع انتشار وباء الكوليرا

img

عادت أزمة تكدس القمامة في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء من جديد، في الوقت الذي انتشر وباء الكوليرا في عدد من احياء المدينة، بينما فاقمت الأمطار من انتشار الأمراض.

وقال مواطنون وسكان في العاصمة لـ«المصدر أونلاين»، إن أكوام النفايات طمرت الشوارع الرئيسية والأحياء السكنية، وانتشرت الروائح الكريهة، في ظل عجز واضح من سلطات المدينة عن معالجة الوضع.

ولا يُعرف على وجه الدقة أسباب الأزمة، لكنه من المُرجح أن عمال النظافة توقفوا عن العمل بسبب عدم صرف رواتبهم البسيطة، والتي لا تتعدى للعامل الواحد 15 ألف ريال يمني في الشهر.

ويسيطر المسلحون الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على العاصمة صنعاء، منذ أواخر 2014، ومنذ ذلك الحين انهار كل شيء في المدينة.

وطالب سكان العاصمة صنعاء، سلطات الحوثيين وحزب صالح برفع القمامة من الشوارع.

ومع كل تراكم للقمامة يظهر مختصون على وسائل الاعلام المحلية محذرين من أن استمرار انتشار النفايات في الشوارع سيتسبب بأمراض بيئية عديدة وتكاثر للذباب والبعوض.

ولا يبدوا حتى اليوم، وجود أي تحرك من سلطات البلدية في صنعاء أي تحرك لمنع استمرار تكدس القمامة.

وتتجدد الأزمة مع انتشار وباء الكوليرا، حيث أعلن قسم الطوارئ بالمستشفى الجمهوري استقباله 69 حالة لاشتباه إصابتهم بالكوليرا خلال الأسبوع الماضي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: