غارات التحالف تحصد العشرات من الانقلابيين في تعز

img

قتل العشرات من الانقلابيين الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع، علي صالح، الجمعة، في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، واستمرار الغارات الجوية لطائرات التحالف العربي المشترك، في عدد من مناطق محافظة تعز، جنوب غرب اليمن. وذكرت مصادر عسكرية، أن أكثر من 5 من عناصر الانقلابيين، لقوا مصرعهم، في خلال مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، إثر محاولة الانقلابيين شن هجوماً مباغتاً على موقع “جبل السلطان”، شمال غرب معسكر خالد ابن الوليد، القابع تحت حصار قوات الشرعية، غربي مدينة تعز. وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت من صدّ الهجوم، وإجبار الانقلابيين على الانسحاب، في وقت شنّت فيه طائرات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، غاراتها الجوية على تعزيزات عسكرية للانقلابيين، كانت في طريقها إلى جبل السلطان، بمديرية موزع، وتلة الأوسط، محدثة عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين، وتدمير الآليات العسكرية. وذكر المركز الإعلامي، التابع للجيش الوطني، أن القيادي في صفوف مليشيات الحوثيين والموالين للمخلوع صالح، أبو علي الأعرج، وعددا من مرافقيه، لقوا مصرعهم، صباح الجمعة، إثر غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي، بمديرية موزع، بمحافظة تعز. وبحسب المركز الإعلامي، فإن طائرات التحالف استهدفت – أيضاً – مركز مديرية موزع، ومواقع الانقلابيين، شمالي معسكر خالد ابن الوليد، بأكثر من 25 غارة جوية، خلال الفترة المسائية ليوم الجمعة. وفي مديرية المخا، غربي تعز، استهدفت طائرات التحالف العربي، تعزيزات عسكرية للانقلابيين، بمنطقة العصفورية، بمحيط معسكر خالد ابن الوليد، ما تسبب في تدمير 4 عربات عسكرية، ذات دفع رباعي.

قتل العشرات من الانقلابيين الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع، علي صالح، الجمعة، في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، واستمرار الغارات الجوية لطائرات التحالف العربي المشترك، في عدد من مناطق محافظة تعز، جنوب غرب اليمن.

وذكرت مصادر عسكرية، أن أكثر من 5 من عناصر الانقلابيين، لقوا مصرعهم، في خلال مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، إثر محاولة الانقلابيين شن هجوماً مباغتاً على موقع “جبل السلطان”، شمال غرب معسكر خالد ابن الوليد، القابع تحت حصار قوات الشرعية، غربي مدينة تعز.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت من صدّ الهجوم، وإجبار الانقلابيين على الانسحاب، في وقت شنّت فيه طائرات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، غاراتها الجوية على تعزيزات عسكرية للانقلابيين، كانت في طريقها إلى جبل السلطان، بمديرية موزع، وتلة الأوسط، محدثة عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين، وتدمير الآليات العسكرية.

وذكر المركز الإعلامي، التابع للجيش الوطني، أن القيادي في صفوف مليشيات الحوثيين والموالين للمخلوع صالح، أبو علي الأعرج، وعددا من مرافقيه، لقوا مصرعهم، صباح الجمعة، إثر غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي، بمديرية موزع، بمحافظة تعز.

وبحسب المركز الإعلامي، فإن طائرات التحالف استهدفت – أيضاً – مركز مديرية موزع، ومواقع الانقلابيين، شمالي معسكر خالد ابن الوليد، بأكثر من 25 غارة جوية، خلال الفترة المسائية ليوم الجمعة.

وفي مديرية المخا، غربي تعز، استهدفت طائرات التحالف العربي، تعزيزات عسكرية للانقلابيين، بمنطقة العصفورية، بمحيط معسكر خالد ابن الوليد، ما تسبب في تدمير 4 عربات عسكرية، ذات دفع رباعي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: