وفاة مدير إدارة التعليم بمحافظة صعدة تحت التعذيب في معتقلات الحوثيين وقوات صالح

img

توفي مختطف لدى مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح ، جراء التعذيب الذي تعرض له في أحد المعتقلات ، بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وذكر مصدر من أسرة مدير إدارة التعليم في مكتب التربية بمحافظة صعدة، مجلي فرحان لـ”المصدر أونلاين”، أن مسلحي جماعة الحوثي اختطفوه من منزله في مديرية سحار، قبل نحو عامين، كما اختطفو 25 شخصاً من أبناء منطقته، ونقلوهم الى معتقلاتهم بالعاصمة صنعاء.

واضاف، أن الميليشيات منعت الزيارة عن المختطف، ولم تعلم أسرته عنه شيئا، سوى اتصال تلقاه إخوته مساء الخميس من أحد مشرفي الحوثي، يطالبهم بالقدوم الى صنعاء لتسلم جثمانه، حيث توفي متأثراً بـ “جلطة” بحسب المشرف الحوثي.

وتابع المصدر “هذا ثاني شخص من أسرتنا يقول الحوثيون أنه مات بجلطة”، حيث تلقت الأسرة قبل أشهر اتصالاً مماثلاً يفيد بوفاة المواطن علي حمود الهميش، للسبب ذاته، وعند دفن الضحية تبين أنه توفي جراء التعذيب الذي تعرض له داخل المعتقل .

ورصدت منظمات حقوقية محلية ودولية وفاة أكثر من 60 مختطف، منذ سبتمبر 2014م، جراء التعذيب الوحشي الذي يتعرضون له في معتقلات الحوثيين وقوات صالح المنتشرة في عموم المحافظات والواقعة تحت سيطرتهم.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: