وثيقة سرية أممية تكشف ارتباط أبو العباس بالقاعدة … “أبو العباس” و “الناصري” تحالف ثنائي مدعوم إماراتيا لتقويض الشرعية

img

الجوزاء نيوز - خاص كشفت وثيقة سرية أممية معلومات عن علاقة القيادي السلفي أبو العباس بتنظيم القاعدة من خلال وثائق حصلوا عليها بحسب ماأوردوه في التقرير ، حيث تتطابقت بنود التقرير مع ما نشره الصحفي الناصري وجدي السالمي في تقريره بالعربي الجديد اللندنية قبل عامين عن علاقة السلفي أبو العباس بالقاعدة حيث قال التقرير الذي نشر في العربي الجديد أن الأمير عادل عبده فارع وكنيته (أبو العباس) يتزعم ما يسمى بتيار "حماة العقيدة" وهو تيار سلفي له ارتباط مع قيادات بالقاعدة يتزعمه أبو العباس . وتطرق التقرير إلى أن أبو العباس يسعى إلى أسلمة المجتمع بطريقته الخاصة على حد تعبير البعض ، يظهر موقفه تجاه الدولة المدنية بوضوح، وذلك بإقامته "إمارة إسلامية راشدة"، بعد شهرين فقط من الحرب الدائرة في محافظة تعز. وأضاف التقرير بحسب مصادر مختلفة، لـ "العربي الجديد" إن أبو العباس، قام بإعلان أول إمارة إسلامية في منطقة "الباب الكبير" وسط مدينة تعز . ويرى مراقبون أن إعلام الناصري غض الطرف على أنشطة أبو العباس وعلاقته بالقاعدة بعد حدوث تقارب بين الناصري وأبو العباس في الفترة الأخيرة حيث تحول الناصري إلى غطاء اعلامي وغرفة إعلامية لأبو العباس مع توثيق بعض قيادات في الناصري علاقاتهم مع الجماعات المتشددة بعد تبني الناصري أجندة مشبوهة ضد الجيش الوطني والمقاومة وحزب الإصلاح وكانت وثيقة أعدها فريق خبراء تابع للجنة العقوبات الدولية في الأمم المتحدة نشرتها قناة الجزيرة كشفت عن أن أبو العباس القيادي السلفي سمح بإنتشار القاعدة بتعز لتعزيز قواته .. و أشارت الوثيقة إلى أن الصراع في اليمن عزز دور شخص اسمه أبو العباس يتلقى دعما مباشرا من الإمارات في محافظة تعز وسط البلاد. ولفتت الوثيقة إلى أن أبو العباس سمح بانتشار القاعدة بتعز لتعزيز قواته وتقييد نفوذ حزب الإصلاح. ويرفض "أبو العباس" الإنخراط رسمياً في إطار كيان الجيش الوطني التابع للشرعية ويدير جماعة مسلحة تخضع لسلطة الإمارات فعلياً. وتعليقا على ذلك قال مصدر أمني أن ما حدث قبل أشهر أثناء احتلال جماعة أبو العباس مبنى الأمن العام والأمن السياسي وقلعة القاهرة دليل على ذلك؛ في عملية مدبرة أعد لها مسبقا وتم تنفيذها عن طريق نائبه عادل العزي واشترك معه قيادات وشخصيات ومجاميع مرتبطة بالقاعدة وتنظيم الدولة ، استخدم فيها أسلحة ثقيلة وقوة ومعدات ومدرعات تتبع أبو العباس تلقاها من دولة الإمارات ، وكانت العمليات تسير بناءا على توجيهاته المباشرة .. تلك العملية التي قام بها المدعو عادل العزي بمشاركة قيادات ومجاميع من القاعدة وتنظيم الدولة تزامنت مع فترة بدأ بناء واعادة ترتيب إدارة أمن تعز والأمن السياسي وبحسب مراقبون أن توجهيات رئيس الجمهورية لعبدالله نعمان أمين عام التنظيم الناصري " لاحتواء المشكلة " والذي تربطه علاقة وتبادل مصالح مع القيادي السلفي أبو العباس ولا زال حتى الآن اعتبرها كفرصة مرر من خلالها أجندته الخاصة وشرعن لعملية التمرد المسلح الذي قاده أبو العباس داخل المدينة والذي استولى من خلاله على مؤسسات الدولة الرسمية وعلى راسها إدارة الأمن ومبنى الأمن السياسي وقلعة القاهرة . متهما نعمان بالسعي لتقويض جهود السلطة المحلية في إعادة بناء إدارة أمن المحافظة واحداث تداخلات وتبني اتفاقات مشبوهة تسهم في تقوية الجماعات الإرهابية والإبقاء عليها في مواقعها بطريقة متناقضة ليتفاجئ حينها بتصاعد الأمر عقب تفجير مبنى الأمن السياسي واحتدام حدة التوتر، دون الخروج باي نتيجة سوى تمرير الحدث والعملية بطريقة غير واقعية ودون أي رد اعتبار للجهات الرسمية الأمنية ..

الجوزاء نيوز – خاص

كشفت وثيقة سرية أممية معلومات عن علاقة القيادي السلفي أبو العباس بتنظيم القاعدة من خلال وثائق حصلوا عليها بحسب ماأوردوه في التقرير ، حيث تتطابقت بنود التقرير مع ما نشره الصحفي الناصري وجدي السالمي في تقريره بالعربي الجديد اللندنية قبل عامين عن علاقة السلفي أبو العباس بالقاعدة

حيث قال التقرير الذي نشر في العربي الجديد أن الأمير عادل عبده فارع وكنيته (أبو العباس) يتزعم ما يسمى بتيار “حماة العقيدة” وهو تيار سلفي له ارتباط مع قيادات بالقاعدة يتزعمه أبو العباس .

وتطرق التقرير إلى أن أبو العباس يسعى إلى أسلمة المجتمع بطريقته الخاصة على حد تعبير البعض ، يظهر موقفه تجاه الدولة المدنية بوضوح، وذلك بإقامته “إمارة إسلامية راشدة”، بعد شهرين فقط من الحرب الدائرة في محافظة تعز.

وأضاف التقرير بحسب مصادر مختلفة، لـ “العربي الجديد” إن أبو العباس، قام بإعلان أول إمارة إسلامية في منطقة “الباب الكبير” وسط مدينة تعز .

ويرى مراقبون أن إعلام الناصري غض الطرف على أنشطة أبو العباس وعلاقته بالقاعدة بعد حدوث تقارب بين الناصري وأبو العباس في الفترة الأخيرة حيث تحول الناصري إلى غطاء اعلامي وغرفة إعلامية لأبو العباس مع توثيق بعض قيادات في الناصري علاقاتهم مع الجماعات المتشددة بعد تبني الناصري أجندة مشبوهة ضد الجيش الوطني والمقاومة وحزب الإصلاح

وكانت وثيقة أعدها فريق خبراء تابع للجنة العقوبات الدولية في الأمم المتحدة
نشرتها قناة الجزيرة كشفت عن أن أبو العباس القيادي السلفي سمح بإنتشار القاعدة بتعز لتعزيز قواته ..

و أشارت الوثيقة إلى أن الصراع في اليمن عزز دور شخص اسمه أبو العباس يتلقى دعما مباشرا من الإمارات في محافظة تعز وسط البلاد.

ولفتت الوثيقة إلى أن أبو العباس سمح بانتشار القاعدة بتعز لتعزيز قواته وتقييد نفوذ حزب الإصلاح.

ويرفض “أبو العباس” الإنخراط رسمياً في إطار كيان الجيش الوطني التابع للشرعية ويدير جماعة مسلحة تخضع لسلطة الإمارات فعلياً.

وتعليقا على ذلك قال مصدر أمني أن ما حدث قبل أشهر أثناء احتلال جماعة أبو العباس مبنى الأمن العام والأمن السياسي وقلعة القاهرة دليل على ذلك؛ في عملية مدبرة أعد لها مسبقا وتم تنفيذها عن طريق نائبه عادل العزي واشترك معه قيادات وشخصيات ومجاميع مرتبطة بالقاعدة وتنظيم الدولة ، استخدم فيها أسلحة ثقيلة وقوة ومعدات ومدرعات تتبع أبو العباس تلقاها من دولة الإمارات ، وكانت العمليات تسير بناءا على توجيهاته المباشرة ..

تلك العملية التي قام بها المدعو عادل العزي بمشاركة قيادات ومجاميع من القاعدة وتنظيم الدولة تزامنت مع فترة بدأ بناء واعادة ترتيب إدارة أمن تعز والأمن السياسي

وبحسب مراقبون أن توجهيات رئيس الجمهورية لعبدالله نعمان أمين عام التنظيم الناصري ” لاحتواء المشكلة ” والذي تربطه علاقة وتبادل مصالح مع القيادي السلفي أبو العباس ولا زال حتى الآن اعتبرها كفرصة مرر من خلالها أجندته الخاصة وشرعن لعملية التمرد المسلح الذي قاده أبو العباس داخل المدينة والذي استولى من خلاله على مؤسسات الدولة الرسمية وعلى راسها إدارة الأمن ومبنى الأمن السياسي وقلعة القاهرة .

متهما نعمان بالسعي لتقويض جهود السلطة المحلية في إعادة بناء إدارة أمن المحافظة
واحداث تداخلات وتبني اتفاقات مشبوهة تسهم في تقوية الجماعات الإرهابية والإبقاء عليها في مواقعها بطريقة متناقضة ليتفاجئ حينها بتصاعد الأمر عقب تفجير مبنى الأمن السياسي واحتدام حدة التوتر، دون الخروج باي نتيجة سوى تمرير الحدث والعملية بطريقة غير واقعية ودون أي رد اعتبار للجهات الرسمية الأمنية ..

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة