مجلس شباب الثورة يقيم حفلا فنيا وخطابيا في تعز بمناسبة الذكرى الـ55 لثورة 26 سبتمبر

img

محليات 3٬177 Aljwza News

الجوزاء نيوز -تعز

أقام مجلس شباب الثورة الشعبية السلمية، اليوم الخميس، حفلاً فنياً وخطابياً في مدينة تعز، بمناسبة الذكرى الـ55 لثورة 26 سبتمبر.

وتخلل الاحتفالية عدد من الكلمات الخطابية والعروض الفنية والاستعراضية تعبيرا عن الاحتفاء بهذه المناسبة.

وفي كلمة السلطة المحلية، التي ألقاها وكيل المحافظة، الدكتور عبد القوي المخلافي، تحدث فيها عن الدور الذي لعبته تعز منذ صيحة الثورة الأولى وحتى اليوم، مشيرا إلى أن أبناء تعز بذلوا كل شيء في سبيل تحريرها وانتصارا للمبادئ التي رسخها قادة ثورة سبتمبر 1962، وانتصارا للدولة المدنية الحديثة التي ينشدها الشعب اليمني بعيدا عن العصبية والمناطقية والحزبية، وإحياء قيم المواطنة المتساوية.

وأشاد المخلافي في كلمته بالدور الذي قام به الآباء والأجداد في التداعي لبعث الجمهورية الأولى عام 62، ودفاعا عنها، كما تداعى الشباب والرجال والنساء حمايةً وحراسةً وفداءً للثورة من مليشيا الإمامة، دفاعاً عن وطنٍ يستظلونُ بظِلالهِ، وانتصاراً لشرعيةٍ رأوها أساساً متيناً لاستعادة الدولة ومرتكزاً صلباً للعبور إلى الجمهورية الثانية.

معبرا عن أمله بالكثير من هذه الثورة، على طريق تحرير تعز وكامل التراب اليمني، خصوصاً والسلطة المحلية بالمحافظة تلتقي في ذكرى هذا العام وبعد مرور صلاث سنوات من الحرب بأول وفدٍ حكومي جاء لزيارة تعز وتفقد أوضاعها وتلمس احتياجاتها التي ليس أقلها انتظام تسليم مرتبات موظفيها.

من جانبه ألقى عضو المجلس ووممثله في الاحتفال، أكرم الشرجبي، كلمة المجلس والتي أشار فيها إلى العلاقة الوطيدة بين ثورة سبتمبر 1962، وثورة الشباب السلمية 2011، التي كانت بمثابة تصحيح مسار الحلم الجمهوري حين انزلق به النظام من خطه الطبيعي كنظام جمهوري لا حكم فيه إلا للشعب، إلى محاولة فاشلة لتوريث الحكم في العائلة بخلاف منهاج سبتمبر المجيد.

وأضاف الشرجبي أن سياسة مجلس شباب الثورة جعل الجمهورية في مقدمة أولوياته وأدبياته، فالجمهورية هي المبدأ الاول ضمن ثمانية مبادئ يرى المجلس أنها تمثل الأسس الحقيقية لدولة فبراير، وهي إلى جانب الجمهورية، مبادئ الديمقراطية، حقوق الانسان، المواطنة، السلمية، الاستقلال، الدولة الاجتماعية، حكم القانون.

مؤكداً في حديثه على ضرورة التمسك بالنظام الجمهوري ومباديء وقيم الثورة داعياً الشعب اليمني إلى الحفاظ عليها كقيمة وطنية غير قابلة للتفريط إذ لا نقيض لها أو بديل عنها إلا العودة لما قبل سبتمبر ١٩٦٢ بكل ما يعني ذلك من تخلف وكهنوت ورجعية و جهل واستعباد، وقال، “إننا اذ نتحدث عن سبتمبر لا نتحدث عن حكم إمامي سلالي كهنوتي فحسب وانما حكم استبدادي قائم على النهب واللصوصية والفساد والظلم مثله مثل النظام العائلي الذي قامت عليه ثورة الشباب الفبرايرية المجيدة في 2011.

وفي الوقت الذي دعا فيه الشرجبي الطلائع الثورية التي مثلث شرارة الثورة في اليمن، إلى الاستمرار بدورهم الريادي في إحداث التغيير والتطلع لإنجاز الدولة الديمقراطية، دعا أيضاً الحكومة الشرعية أن تكون بمستوى المسؤولية وبمستوى اللحظة السياسية والتاريخية الفاصلة، التي يقاتل اليمنيون في مجابهة الإمامة الجديدة، ويسكبون لأجلها أنهار الدماء وعظيم التضحيات.

حضر الفعالية عدد من قيادات السلطة المحلية بالمحافظة ومدراء العموم وأكاديميين وطلاب جامعيين، كما يأتي هذا الاحتفاء ضمن سلسلة من الفعاليات والاحتفالات التي تشهدها مدينة تعز هذا العام بمناسبة ذكرى الثورة اليمنية سبتمبر.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة