دعا لإسقاط الحكومة الشرعية.. أمين سر التنظيم الناصري يصف محافظ تعز بـ”الفاسق”

img

الجوزاء نيوز - تعز وصف أمين سر التنظيم الوحدوي الناصري بتعز، محافظ المحافظة علي المعمري بـ "الفاسق"، داعيا موظفي تعز للخروج لإسقاط الحكومة الشرعية. وطالب عادل العقيبي في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، موظفي تعز بطاعة الله ومغادرة مربع صمتهم، والخروج إلى الشارع ليصرخوا في وجه المسؤولين الذين أمَّروا على المحافظة من وصفهم بـ "المترفين والفاسقين" في إشارة لمحافظ المحافظة علي المعمري. وأضاف العقيبي في منشوره مخاطباً الموظفين "الى كل الجياع الصامتين من موظفي تعز غادروا مربع صمتكم قبل ان يحق عليكم قول الله سبحانه وتعالى وتكونوا من الهالكين". وعزَّز القيادي اليساري ماورد في منشوره بالآيات القرآنية، التي حاول من خلالها توصيف الوضع، "(*) وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (*)" صدق الله العظيم. وتابع العقيبي "صمتكم لا معنى له الا أن تكونوا من فئة المترفين الفاسقين أو من فئة المنافقين الساكتين عن حقهم وحاشا الله ان تكونوا من الفئتين"، داعيا إياهم في الوقت ذاته للخروج لإسقاط الحكومة الشرعية التي وصفها بـ "حكومة التجويع والتركيع". وكان محافظ تعز علي المعمري قد اعتصم أمام مبنى البنك المركزي بعد نفاد كل محاولاته في استصدار رواتب موظفي تعز، وتصاعد الأمر إلى تقديم استقالته لرئيس الجمهورية احتجاجا على تلك المعاملة. واستغرب سياسيون الإنزلاق الخطر للغة وخطاب العمل السياسي، ومستوى الممانعة لعودة الدولة ومؤسساتها، كما يرى ناشطون أن هذه الحملة الممنهجة ممولة ومدفوعة الأجر، تدار من أطراف سبق وأن عملت على إعاقة المحافظ في أداء مهامه بتعز منذ اللحظة الاولى لاستلامه مهام ادارة المحافظة.

محليات 2٬768 Aljwza News

الجوزاء نيوز – تعز

وصف أمين سر التنظيم الوحدوي الناصري بتعز، محافظ المحافظة علي المعمري بـ “الفاسق”، داعيا موظفي تعز للخروج لإسقاط الحكومة الشرعية.

وطالب عادل العقيبي في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، موظفي تعز بطاعة الله ومغادرة مربع صمتهم، والخروج إلى الشارع ليصرخوا في وجه المسؤولين الذين أمَّروا على المحافظة من وصفهم بـ “المترفين والفاسقين” في إشارة لمحافظ المحافظة علي المعمري.

وأضاف العقيبي في منشوره مخاطباً الموظفين “الى كل الجياع الصامتين من موظفي تعز غادروا مربع صمتكم قبل ان يحق عليكم قول الله سبحانه وتعالى وتكونوا من الهالكين”.

وعزَّز القيادي اليساري ماورد في منشوره بالآيات القرآنية، التي حاول من خلالها توصيف الوضع، “(*) وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا (*)” صدق الله العظيم.

وتابع العقيبي “صمتكم لا معنى له الا أن تكونوا من فئة المترفين الفاسقين أو من فئة المنافقين الساكتين عن حقهم وحاشا الله ان تكونوا من الفئتين”، داعيا إياهم في الوقت ذاته للخروج لإسقاط الحكومة الشرعية التي وصفها بـ “حكومة التجويع والتركيع”.

وكان محافظ تعز علي المعمري قد اعتصم أمام مبنى البنك المركزي بعد نفاد كل محاولاته في استصدار رواتب موظفي تعز، وتصاعد الأمر إلى تقديم استقالته لرئيس الجمهورية احتجاجا على تلك المعاملة.

واستغرب سياسيون الإنزلاق الخطر للغة وخطاب العمل السياسي، ومستوى الممانعة لعودة الدولة ومؤسساتها، كما يرى ناشطون أن هذه الحملة الممنهجة ممولة ومدفوعة الأجر، تدار من أطراف سبق وأن عملت على إعاقة المحافظ في أداء مهامه بتعز منذ اللحظة الاولى لاستلامه مهام ادارة المحافظة.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة