السعودية – الإفراج عن قائد الحرس الوطني السابق الأمير متعب بن عبدالله

img

تناقلت حسابات سعودية ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، أنباء تفيد بالإفراج عن الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني السابق، والذي تم توقيفه مع بعض الأمراء والوزراء والمسؤولين مطلع الشهر الجاري في قضايا تتعلق بالفساد.

ولم يصدر حتى اللحظة تأكيد رسمي للخبر، إلا أن بعض المصادر تحدثت عن مغادرة الأمير متعب لفندق “الريتز كارلتون”، حيث يتم احتجاز الموقوفين في حملة الفساد بالسعودية.

ومن أبرز التغريدات التي أعطت مصداقية لخبر الإفراج، تلك التي نشرتها الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود، والتي قالت فيها ” الحمد والفضل والمنة لله رب العالمين . دمت لنا سالماً يا أبو عبدالله”، في إشارة إلى الأمير متعب بن عبدالله بن عبد العزيز.

وذكرت حسابات سعودية، أن الأمير متعب استقبل الزائرين في قصره بالروضة في العاصمة الرياض.

ولا يعرف حتى الساعة إن كان إطلاق سراح وزير الحرس الوطني السابق، تم عن طريق تبرأته كما هو متداول، أم جاء ضمن “صفقات التسوية” التي كشف عنها مؤخرا والتي تتضمن تنازل الموقوفين عن بعض ممتلكاتهم وإرجاعها لخزينة الدولة مقابل الإفراج عنهم، وهو ما يدخل ضمن اختصاصات اللجنة التي تمنحها “حق المرونة” في التعاطي الايجابي مع المتعاونين معها من الموقوفين في قضايا فساد.

ويعتبر الأمير متعب بن عبدالله بن عبد العزيز، أبرز الموقوفين بتهمة الفساد نظرا لمنصبه السابق كوزير للحرس الوطني.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: