قيادات أمنية وعسكرية بمأرب تبحث تنظيم استقبال النازحين من مناطق سيطرة الحوثيين

img

أقر اجتماع مشترك لرئاسة هيئة الأركان العامة واللجنة الأمنية لمحافظة مأرب اليوم خطة طوارئ لتنظيم عملية استقبال وفرز النازحين من المجازر والانتهاكات التي تقوم بها مليشيا الحوثي في أمانة العاصمة والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها عقب الانتفاضة الشعبية ضدها.

وتتضمن الخطة التي جاءت بناء على توجيهات الرئيس عددا من الآليات والاجراءات المنظمة لعمليات الاستقبال والتسجيل والفرز والتحري في البيانات والمعلومات للنازحين إلى المحافظة من قيادات سياسية وعسكرية وأمنية ومدنية ومجتمعية ، والاجراءات الأمنية الاحترازية لكشف أي عناصر تابعة لمليشيا الحوثي أو العاملين لصالحها تحاول التسلل بين النازحين.

وأقر الاجتماع تشكيل لجان مشتركة إشرافية و فنية، وتنفيذيه بموجب الخطة تتولى عمليات الاستقبال والتسجيل والفرز والإيواء وتقديم الخدمات اللازمة للنازحين بما يحفظ كرامتهم ويؤمن حياتهم ويضمن عدم تسلل أي عناصر تابعة لمليشيا الانقلاب الحوثية بين النازحين لتنفيذ اعمال تخريبية أو مشبوهة تزعزع الأمن والاستقرار والسكينة العامة في المحافظة او الصف الوطني.

ورحب الاجتماع المشترك بالراغبين في النزوح إلى المحافظة المؤمنين بالوطن وتحت مظلة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية.

وأكد رئيس هيئة الأركان العامة أن مرحلة ما بعد الانتفاضة الشعبية ليس كما قبلها وأن الشرعية لن تترك أبنائها من القيادات السياسية والعسكرية والأمنية والمدنيين في المحافظات التي تسيطر عليها المليشيا.

وشدد على أهمية التنظيم الجيد والاستقبال اللائق للنازحين مع الحرص والتدقيق والتحري الأمني والاستخباراتي عن كل حالة لمنع تسلل أي من العناصر المشبوهة في أوساط النازحين وعدم التهاون مع أية عناصر يتم ضبطها.

كما أكد اللواء العقيلي على العمل الجماعي والتنسيق في العمل وتبادل المعلومات الأمنية وتوحيدها عبر غرفة عمليات خاصة أنشأتها رئاسة هيئة الأركان لهذا الغرض.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة