أول تعليق لحكومة الحوثيين ردا على اعتزام الحكومة الشرعية بالاستغناء عن الإنترنت من صنعاء وتشغيل شركة ضخمة من عدن

img

علقت حكومة مليشيات الحوثي الانقلابية في صنعاء على اعتزام الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن الاستغناء عن شركة يمن نت في المحافظات المحررة والتي تذهب عائداتها للمليشيات الحوثية من عموم المحافظات اليمنية بسبب سيطرة المليشيات على الكابلات الرئيسية للشركة في صنعاء .

وقالت وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي تسيطر عليها المليشيات في صنعاء ” إن حكومة ما يسمى” بالإنقاذ” انتقدت، عزم الحكومة اليمنية إنشاء بوابة اتصالات صوتية دولية مستحدثة في عدن بديلة عن شركة “تليمن” والتي تدار من صنعاء، معتبراً ذلك عمل تشطريري يعزل المحافظات الشمالية والغربية عن الخدمة.

وقالت حكومة الانقلاب “إن محاولة إنشاء بوابة وشبكة إنترنت مستقلة في المحافظات الجنوبية والشرقية وعزل المحافظات الشمالية والغربية وكذلك إنشاء شبكة تراسل شطرية، مشاريع تخريبية على الوطن والمواطن” على حد قولها.

وحذرت حكومة الحوثيين حسب الوكالة من هذا المشروع، والذي ستؤدي حد قولها، إلى تدمير خدمات الاتصالات المحلية والدولية والإنترنت وتجزئتها وفصل شبكاتها عن بعضها البعض والتأثير سلبا على المؤسسات ذات الإختصاص، وما قد يسفر عن انهياره على أوضاع الخدمة في المحافظات الشمالية والغربية والخدمات الأخرى المرتبطة به” حسب وصفها .

و أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في الحكومة الشرعية استكمال مشروع ربط الكيبل البحري .

وقال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات لطفي باشريف:استكملنا عملية ربط الكيبل البحري بنسبة 100%.

واضاف في تصريح صحفي لصحيفة عدن لنج : أنه خلال الشهر القادم ستفتتح شركة باسم (عدن نت)

وحسب الوزير باشريف شركة عدن نت ستكون خاصة بالمحافظات المحررة ويتوقع ان تتميز بسرعة النت ومساحة تحميل أكبر وبقيمة اشتراك مخفضة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: