الدفاع الأفغانية: مقتل 18 جنديا في هجوم مسلح غربي البلاد

img

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم السبت، مقتل 18 جنديا في هجوم نفذه مسلحون من حركة طالبان، في ولاية فرح غربي البلاد.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن دولت وزيري، المتحدث باسم الوزارة أن “الهجوم استهدف حاجزا أمنيا في الولاية، وأودى بحياة 18 جنديا”.

غير أن تقارير إعلامية أخرى، تشير أن الهجوم استهدف قاعدة عسكرية وليس حاجزا أمنيا، وأن عدد القتلى تجاوز 18 قتيلا.

من جهته، قال دادالله قاني، وهو مسؤول بمجلس ولاية فرح، إن الهجوم استهدف قاعدة عسكرية في منطقة “بالا بولوك”، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 جنديا، بحسب قناة “طلوع نيوز” الأفغانية (خاصة).

وأضاف أن “الهجوم وقع عند الساعة الثانية فجر السبت (21:30 ت.غ مساء الجمعة)، ونتج عنه أيضا مقتل 12 من حركة طالبان”.

كما أشار أن مسلحي طالبان تمكنوا من أسر جنديين والاستيلاء على قدر كبير من الأسلحة، وفق المصدر ذاته.

وفي السياق، أفاد مسؤول محلي آخر لوكالة “خاما” الأفغانية (خاصة)، بأن الهجوم “أسفر عن مقتل 25 جنديا على الأقل”.

وأضاف المسؤول (لم يتم الكشف عن هويته) أن “الهجوم حدث في وقت متأخر من مساء أمس (الجمعة)، ونفذته مجموعة كبيرة من مسلحي طالبان، ما كبد الجيش خسائر كثيرة”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم “طالبان” مسؤولية الحركة عن الهجوم.

وتعاني أفغانستان التي يبلغ عدد سكانها نحو 31 مليون نسمة، صراعا مسلحا دمويا منذ سنوات طويلة في أكثر من مدينة، بين قوات الأمن الأفغانية وجماعات مسلحة على رأسها حركة “طالبان” وتنظيم “القاعدة”.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: