صنعاء: خطة حوثية لإخضاع الموظفين والمواطنين لدورات طائفية

img

كشفت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، عن وجود خطة لمليشيا الحوثي الانقلابية تهدف لإخضاع الموظفين الحكوميين وحتى المواطنين لدورات طائفية.
وأكدت المصادر، أن مليشيا الحوثي تضغط على عقال الحارات في العاصمة صنعاء لمساعدتها في إجبار المواطنين على حضور دورات طائفية.

وأوضحت، المصادر لـ”المشهد اليمني”، أن الكثير من عقال الحارات أبدوا عجزهم على إجبار المواطنين لحضور ما تسميها المليشيا “دورات ثقافية”.
وأشارت إلى أن المليشيا هددت بتغيير عقال الحارات، وهو الأمر الذي لم يكترث له بعضهم، خاصة وأن الخدمات التي كان عقال الحارات يشاركون في توفيرها للمواطنين لم تعد ممكنة في ظل سيطرة الحوثيين.
وكشف مراقبون عن خطورة هذه الخطوة التي تحاول مليشيا الحوثي القيام بها، والتي تهدف إلى إقناع ملايين المواطنين بأفكار الحوثيين الإرهابية والطائفية.
وقال آخرون، إن هذه الخطوة قد يكون لها أثر مختلف لدى المواطنين وستوسع دائرة رفض المليشيا، خاصة وأن الكثير من المواطنين يرفضون الانخراط في صفوف الحوثيين، كما أن اهتمام الناس يتركز على توفير الخدمات الأساسية وليس الأفكار الطائفية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: