اعتبروه وزيرا ! أو مشروعا وهميًّا!

img

د. خديجة عبدالملك .... فقد عينيه وكلتا يديه .. أولهما تشوه وجهه أيضا وعانى أشهرا.. والثاني أضيفت إلى تلك الجراح أرجل مهشمة سلخ عنها لحمها... لا شك في أنكم عرفتم الجريحين فالثمن الذي قدمه الجريحان عماد الفقيه وإسلام النضاري من أجل اليمن ثمن باهظ عجز عن دفعه كبار رجالات الدولة الذين يملكون أفخم العقارات ويركبون أفخم السيارات ويحصلون على الامتيازات والمرافقين والأطقم... أن تجود الدولة بكرمها وتغمر جريحا فقد بصره ويديه وأشيااااء كثيرة ومستقبلا كان يرسم له الآمال العراض... أظنه كرما ضئيلا لا يساوي حجم التضحية التي قدماها... المخاطرة بنزع الألغام وإنقاذ أرواح الآلاف بجسد عار من كاسحات الألغام بطولة تستحق كل النياشين والامتيازات التي يمكن أن يقدمها رئيس جمهورية لبطل فذ ... هل منحهم درجة وزير كثيرة على من حمى بجسده جسد الشرعية؟؟ ماذا قدم كبار رجالات الدولة أمام ما قدمه الجريحان عماد الفقيه وإسلام النظاري؟؟ اعتبروه وزيرا... وهو قليل في حقه واصرفوا له سيارة وطقمين ومرافقين.. وهما سيقومان بالتصرف والبحث عن سبيل لإعادة الأمل في الحياة... اعتبروه مشروعا وهميا أو سرقة من مشروع مما ينفذه اللصوص الكبار .... اعتبروه وزيرا فاشلا ستعيدون تدويره وستمنحونه امتيازات جديدة ليبدأ من جديد!!!! تابعنا مناشدة الجريح إسلام .. فهل تجريب زراعة يدين كثيرة عليه؟؟؟؟ استنجد بي الجريح عماد الفقيه من مصر لمناشدة اللجنة والمندوب أن يتوجه لتجربة زراعة يد واحدة على الأقل!!! يحلم بأن يمسك ملعقة.. أن يلبس سرواله بمفرده... أن يشرب كوب ماء حين يعطش وليس ثمة من يساعده! ما أعطي لعماد في مصر يدان لا تنفعانه حتى بنسبة ١% لم يستطع حتى مسك ملعقة؟؟ هل صرنا نتفاوض في قيمة التضحيات! اخجلوا يا سادة! امنحوا إسلام وعماد فرصة ليعيشا بكرامة كما كانا وقودا لهذه الكرامة التي ننشدها! أرجو أن يصل صوتي لرئيس الجمهورية.. لنائب رئيس الجمهورية لرئيس هيئة الأركان لوزير الصحة الحاضر في كشوفات الحكومة الغائب حين يشتد الخطب! لمركز الملك سلمان الذي يقاتل شبابنا دفاعا عنهم بالوكالة... حسبنا الله ونعم الوكيل

كتابات 0 مدير

د. خديجة عبدالملك
….
فقد عينيه وكلتا يديه .. أولهما تشوه وجهه أيضا وعانى أشهرا.. والثاني أضيفت إلى تلك الجراح أرجل مهشمة سلخ عنها لحمها…

لا شك في أنكم عرفتم الجريحين فالثمن الذي قدمه الجريحان عماد الفقيه وإسلام النضاري من أجل اليمن ثمن باهظ عجز عن دفعه كبار رجالات الدولة الذين يملكون أفخم العقارات ويركبون أفخم السيارات ويحصلون على الامتيازات والمرافقين والأطقم…

أن تجود الدولة بكرمها وتغمر جريحا فقد بصره ويديه وأشيااااء كثيرة ومستقبلا كان يرسم له الآمال العراض… أظنه كرما ضئيلا لا يساوي حجم التضحية التي قدماها…
المخاطرة بنزع الألغام وإنقاذ أرواح الآلاف بجسد عار من كاسحات الألغام بطولة تستحق كل النياشين والامتيازات التي يمكن أن يقدمها رئيس جمهورية لبطل فذ …
هل منحهم درجة وزير كثيرة على من حمى بجسده جسد الشرعية؟؟
ماذا قدم كبار رجالات الدولة أمام ما قدمه الجريحان عماد الفقيه وإسلام النظاري؟؟
اعتبروه وزيرا… وهو قليل في حقه واصرفوا له سيارة وطقمين ومرافقين.. وهما سيقومان بالتصرف والبحث عن سبيل لإعادة الأمل في الحياة…

اعتبروه مشروعا وهميا أو سرقة من مشروع مما ينفذه اللصوص الكبار ….

اعتبروه وزيرا فاشلا ستعيدون تدويره وستمنحونه امتيازات جديدة ليبدأ من جديد!!!!

تابعنا مناشدة الجريح إسلام .. فهل تجريب زراعة يدين كثيرة عليه؟؟؟؟
استنجد بي الجريح عماد الفقيه من مصر لمناشدة اللجنة والمندوب أن يتوجه لتجربة زراعة يد واحدة على الأقل!!!
يحلم بأن يمسك ملعقة.. أن يلبس سرواله بمفرده… أن يشرب كوب ماء حين يعطش وليس ثمة من يساعده!
ما أعطي لعماد في مصر يدان لا تنفعانه حتى بنسبة ١% لم يستطع حتى مسك ملعقة؟؟

هل صرنا نتفاوض في قيمة التضحيات!
اخجلوا يا سادة!
امنحوا إسلام وعماد فرصة ليعيشا بكرامة كما كانا وقودا لهذه الكرامة التي ننشدها!

أرجو أن يصل صوتي لرئيس الجمهورية..
لنائب رئيس الجمهورية
لرئيس هيئة الأركان
لوزير الصحة الحاضر في كشوفات الحكومة الغائب حين يشتد الخطب!
لمركز الملك سلمان الذي يقاتل شبابنا دفاعا عنهم بالوكالة…

حسبنا الله ونعم الوكيل

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: