“قطع رأس الأفعى” تقترب من معقل زعيم الحوثيين

كبّد “لواء العروبة” في الجيش اليمني بقيادة اللواء عبد الكريم السدعي، قائد معركة “قطع رأس الأفعى”، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، خسائر فادحة في المعدات والأرواح.
وبحسب سكاي نيوز عربية إن السدعي تمكن من استعادة مواقع في صعدة كانت تسيطر عليها ميليشيا الحوثي، مضيفا أن قوات الجيش اليمني باتت على مقربة كيلومترات من معقل زعيم الحوثيين.
ولقيت قيادات حوثية من الصف الأول مصرعها، وعلى وجه التحديد قادة المهام الخاصة، التي يصفها الحوثيون بتنظيمات كتائب وألوية الموت، والأكفان العارية الخاصة، والخطوط الحمراء، التي كانت مهمتها الدفاع عن زعيم الميليشيا.
كما قتل المئات من مسلحي وقيادات هذه الوحدات وتركت جثثهم ملقاة على أرض المعركة، مما أجبر الميليشيات على استدعاء عدد من قياداتها مثل المشاط والحاكم وغيرهم، في محاولة للتصدي للتقدم المستمر للواء العروبة.
من جهة أخرى، استهدف طيران التحالف العربي لدعم الشرعية بعدة غارات تحركات لقيادات بارزة في صفوف مليشيات الحوثي الموالية لإيران في منطقة الملاحيظ التابعة لمديرية الظاهر بمحافظة صعدة.
وأفادت مصادر ميدانية أن طيران التحالف استهدف تحركات لقيادات في مليشيات الحوثي بالإضافة لآليات عسكرية لهم بمديرية حيدان.
ونتج عن الغارات تدمير الآليات ومصرع 27 متمردا بينهم قادة ميدانيين، منهم مسؤول التموين بجبهة الملاحيظ القيادي علي عبدالله صالح مريع.
كما قصف طيران قوات التحالف العربي صباح اليوم مستودع أسلحة في صعدة.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: