متحدث الجيش: لدينا قوات خاصة لاقتحام الحديدة و25 خبيرا إيرانيا هربوا منها باتجاه صنعاء

قال العميد عبده عبد الله مجلي، المتحدث الرسمي للجيش اليمني، إن “هناك مؤشرات أن الميليشيات الحوثية لا تعتزم تسليم المدينة والميناء، إذ رصد الجيش قيام الميليشيات في الوقت الراهن بحفر العديد من «الخنادق» في المدينة، ونشر القناصة بشكل واسع لاستهداف المدنيين، وهذا الأعمال لن يسكت عنها الجيش الذي من مهامه حماية المدنيين من كافة الأعمال الإجرامية

وقال مجلي، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “الشرق الأوسط”، إنه “في حال تلكأت الميليشيات الحوثية بأسباب واهية في تنفيذ القرارات والمساعي الدولية للخروج من المدينة، واستمرارها في انتهاك القانون الدولي الإنساني ضد المدنيين العزل، فإن الجيش لديه العديد من الخيارات، ومنها الإنزال البحري، والجوي، والجيش قادر على تنفيذ هذه الأعمال بكل اقتدار وسرعة في التنفيذ”.

وأضاف: أن الجيش يعمل على عدة جبهات لتحرير الحديدة، انطلاقاً من المدن والمديريات الواقعة على الخط الساحلي الغربي للبلاد، ومنها التحيتا التي تمكن من تطهيرها، كذلك «بيت الفقيه»، وهذه الأعمال العسكرية تزيد من عمليات الضغط على الميليشيات للخروج دون أعمال عسكرية ومواجهات مباشرة، ولن يتوقف الجيش في عملية التوغل باتجاه ميناء الحديدة، لافتاً إلى أن الجيش لديه قوات مدربة “خاصة”، لاقتحام المدينة وتنفيذ أعمال عسكرية، والقتال داخل المدن، مع قدرتها على تجنيب المدنيين الأعمال العسكرية المباشرة”.

وأشار متحدث الجيش إلى “أن هناك خبراء إيرانيين، وآخرين من حزب الله (الإرهابي) كانوا في المدينة، وهم الآن يفرون بشكل كبير من الحديدة باتجاه صنعاء»، موضحاً أن الجيش رصد فرار قرابة 25 خبيراً من إجمالي 50 خبيراً إيرانياً تواجدوا في وقت سابق داخل المدينة، وكانوا يقومون بأعمال تدريب ونشر الألغام على امتداد الساحل الغربي”.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: