تقدم جديد للقوات المشتركة في جنوب وشرق الحديدة …”التفاصيل”

img

أحرزت القوات المشتركة المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية يوم الاربعاء، تقدماً ملحوظاً في جنوب وشرق مدينة الحديدة غربي اليمن، في معارك هي الأعنف منذ اندلاع المواجهات مع مليشيا الحوثيين نهاية الأسبوع الماضي.

وقال مصدر ميداني إن القوات المشتركة وصلت إلى بوابة المطار الشرقية ومركز سيتي ماكس ومصنع “يماني”، وخاضت مواجهات عنيفة مع الحوثيين حول معسكر الدفاع الساحلي ومدرسة القتال جنوب شرقي مدينة الحديدة.

وذكرت مصادر عسكرية تابعة للقوات المشتركة أن وحداتها عسكرية مدربة نفذت عملية تمشيط لدوار المطاحن والمواقع القريبة منه، قبل أن تشن هجوماً مباغتاً مكنها من السيطرة على شركة مطاحن البحر الأحمر والمرافق التابعة لها بالكامل.

وأضافت أن “الهجوم تكلل بالسيطرة أيضاً على الورشة الخاصة بشركة هواندي، والسيطرة النارية على مواقع محيطة بمتجر سيتي ماكس”.

وأشار الى أن وحدات خاصة نجحت في التوغل مسافات إضافية في شارع الخمسين شرقي المدينة والذي كانت قد سيطرت على أجزاء منه في وقت سابق.

والقوات المشتركة تم تشكيلها من ثلاث فصائل عسكرية، أبرزها ألوية العمالقة، وهي قوات جميع عناصرها من جنوبي اليمن. وقوات طارق صالح (نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح) وتطلق على نفسها اسم “المقاومة الوطنية”. والمقاومة التهامية وهي قوات محلية في الساحل الغربي تتبع الحكومة اليمنية، وجميعها مدعومة بشكل أساسي من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السىعودية

وذكرت المصادر إن ما لا يقل عن 23 عنصراً تابع لقوات الحوثي، سقطوا في الموجهات التي امتدت اليوم في الاحياء الشرقية والجنوبية للمدينة، في حين سلم 14 آخرين أنفسهم بينهم مجموعة من القناصة، مشيراً إلى أن عشرات القادة والمسلحين الحوثيين غادروا مدينة الحديدة نحو صنعاء وحجة.

واضافت المصادر أن قوات العمالقة تمكنت من السيطرة على مدينة كمران وشركة الحمادي، بعد أن نفذت عملية التفاف ناجحة من الجهة الجنوبية للمدينة، وتمكنت من الوصول إلى جولة الجمال جنوب غرب المدينة.

وقال المصدر أن القوات المشتركة تخوض حرب شوارع مع مليشيا الحوثيين التي تتمركز في الأحياء السكنية.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: