تعز.. خلاصة اربعة اعوام نضالية نحو استحقاق استعادة الدولة وتفعيل مؤسساتها

img

الجوزاء نيوز -تقرير:عبدالله فرحان.

اشاره موجزه الى وضع تعز قبل 2018 .
لعل المتتبع للعراك التعزي طيلة ثلاث سنوات سابقة للعام 2018 سيدرك حجم التضحيات الجسيمة التي بذلها الشرفاء من ابناء تعز في مسيرتهم النضالية لاستعادة حضور الدولة كهدف وطني لانتشال تعز من واقع الفوضى ووضع لا دولة في محاولات حثيثة تتوجت بنسبة ضئيلة من النجاح ورافقها كثير من الاخفاق بفعل عوامل داخلية وخارجية شكلت عائقا فولاذي امام تلك الجهود الوطنية .. والتي انتهت في النصف الثاني من العام 2017 بكثير من الانتكاسات الامنية والادارية والوظيفية في ظل غياب تام للقيادة المحلية المسؤلة وانعدام لوحدة القرار المؤسسي .وتعطيل تام لعمل المؤسسات العامة . وظهور كيانات ومسميات بديلة للدولة

اهم مسببات قرار التغيير .

كل تلك العوامل وغيرها جعلت قيادة السلطة الشرعية تعيد النظر في وضع تعز وتعمل على سرعة ايجاد الحلول الاسعافية العاجلة لأنتشال الواقع التعزي من كارثة الفوضى والانزلاق نحو الهاوية .. ليأتي القرار الجمهوري رقم ( 83 ) الصادر من قبل فخامة رئيس الجمهورية / المشير عبده ربه منصور . بتعين د. امين احمد محمود محافظا لتعز في ال 24 من ديسمبر 2017 استجابة وطنية و نقطة تحول جوهرية لتصحيح المسار النضالي نحو البناء المؤسسي وترجمة عملية لثلاث سنوات نضالية خاضت فيها تعز عراك مدني وعسكري لاستعادة الدولة وتفعيل مؤسساتها ..

الدلالة المؤسسية للقرار الجمهوري ( 83 ) القاضي بتعين د. امين محمود محافظا لتعز .
وتتمثل في المظاهر التالية :

1 / نوعية الاختيار المؤسسي

2 / الاستجابة للمطلب الشعبي لضرورة التغيير القيادي نحو المنهجية المؤسسية
3 / الاجماع الوطني والاقليمي الداعم

اهم مظاهر التحول النوعي للعام 2018 نحو المؤسسية ..
وتتمثل في الاتي :

1 / تكريس التواجد القيادي المسؤل وتجسد ذلك عقب وصول المحافظ الى قلب المدينة في ال 10 من فبراير 2018 واتخاذه قرار الاقامة والادارة للمحافظة من داخلها .

2 / توزيع المهام والاختصاصات بين وكلاء المحافظة وفق منظومة عمل مؤسسية

3 / اعادة الترتيب الاداري والمالي داخل ديوان المحافظة .

4 / اعتماد صرف المرتبات لكافة موظفي الدولة وانتظامها شهريا منذ بداية 2018 بعد فترة انقطاع لعام ونصف

الخطوات الاولى للشروع نحو استعادة الدولة وتفعيل مؤسساتها ..
وتمثلت في الاتي :

اولا : الخطوات الادارية ومنها :

1/ اعتماد الميزانية التشغيلية للمكاتب والمؤسسات المدنية والامنية .

2 /الانتظام الاداري

3 /الفصل في قضايا الازدواج الاداري والقيادي للمكاتب والادارات

ثانيا : الخطوات الامنية ومنها :

1/تفعيل مؤسسات الامن من خلال جلب الدعم لها عسكريا وماليا ورصد الميزانية التشغيلية لها ولعل اهم مظاهر ذلك الدعم يتمثل في :

دعمها مؤسسات الامن بنحو 100 طقم

ترميم المقرات الامنية بنفقة مالية على حساب السلطة المحلية باكثر من 202 مليون ريال

اعادة الانتشار الامني ودعم الحملة الامنية باكثر من 120 مليون للنصف الثاني فقط من العام 2018

2 العمل على انشاء وتفعيل شرطة امن الدوريات ودعم معسكرها التدريبي

3 / انتقال قوات الامن الخاص الى داخل المدينة والانتشار في المربعات الموكله اليها في اطار الانتشار الامني

4 / تفعيل فروع الامن في المديريات واقسام الشرطة

الخطوات المالية :
وتمثلت في الاتي :

1/ تنظيم وتصحيح الدوائر المالية وفق اسس مؤسسية

2 /تنظيم عمليات التوريد وفق قانون السلطة المحلية والتبويب المعتمد لدى البنك المركزي

3 / ترشيد الانفاق وفق موازنة السلطة المحلية .

اهم مظاهر الانجازات المؤسسية التي شهدتها تعز خلال العام 2018 .في اطار خطة تطبيع الحياة وتفعيل المؤسسات واهمها الاتي :
في مجال التربية والتعليم واهمها :

1 / اخلاء المدارس من المجاميع المسلحة وفتحها للتعليم مجددا بعد انتظام رواتب المعلمين

2 / ترميم وتاهيل عدد 5 مدارس على حساب نفقات السلطة المحلية وبقيمة اجمالية بلغت اكثر من 117 مليون ريال اضافة الى اعمال اخرى بتمويل من الهلال الاماراتي ومنها ثانوية تعز ومدرسة 26 سبتمبر

في مجال مشاريع المياه والصرف الصحي ومنها :

اعمال الصيانة والاستبدال لخطوط الصرف الصحي في بعض احياء المدينة بقيمة 89 مليون ريال

في مجال النظافة والبيئة . ومنها :

رفع المخلفات وادخال معدات جديدة للخدمه وبقيمة اجمالية بقيمة ( 320 مليون ريال )

اعمال الترميم واعادة التاهيل لمقرات المكاتب الحكومية الرئيسة وبقيمة ( 485 مليون ريال )

مشاريع الخدمات في اطار الاشغال العامة ومنها :

1 / ترميم وصيانة بعض الشوارع العامة داخل المدينة وبقيمة ( 425 مليون ريال )

2 / توسعة طريق المسراخ الحوبان الاستراتيجي وبقيمة ( 21 مليون ريال )

في مجال الصحة ومنها :
1 / دعم قسم عظام مستشفى الثورة للنصف الاول باكثر من 300 الف دولار

2 / الاستجابة لمكافحة حمى الضنك بقيمة ( 22 مليون ريال )

3 /تجهيز المخيم الطبي التركي باكثر من 5 مليون ريال
4 /تجهيز وترميم ثلاجة الموتى في العسكري بقيمة 6 مليون ريال

5 / دعم قسم الكلىى والمستلزمات الاسعافية للجمهوري والثورة و…

بعضا من جوانب القصور والاخفاقات وتتمثل في الاتي :

عسكرية وابرزها
1 /عدم استكمال التحرير
2 / عدم التزام المكونات والافراد بالضبط العسكري
3 / العوائق العسكرية امام استكمال السيطرة الامنية

مؤسسية ومنها :
1 / عدم التمكن من اخلاء بعض المقرات واعادة تفعيلها
2 / عدم توفر الامكانات الكافية لتفعيل العمل المؤسسي
ادارية ومنها
1/ ظهور بعض مظاهر التمرد الاداري حول تنفيذ القرارات ولاسباب حزبية وسياسية
2 / الولاء الاداري وفقا للجهات المتنفذه حزبية وعسكرية

الامني : ومنها
1 / تشظي القرارات والتوجيهات الامنية
2 / الولاء الحزبي والجهوي لبعض قيادات الامن
3 / التنسيب الحزبي والجهوي لافراد الامن

مالية : ومنها
1 / عدم تمكن السلطة المحلية من استعادة كافة الموارد الادارية
2 / نزوح راس المال مما يسبب في شحة الموارد
3 / عدم تفعيل المخا وربطه بشكل مباشر بالمحافظة …

#تعز_٢٠١٨

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: