36 منظمة محلية تحذر من الفساد في العمل الإنساني وتتهم الغذاء العالمي بالتواطؤ

حذرت 36 منظمة يمنية محلية من الفساد الذي ينخر في جسد العمل الإنساني في كافة المحافظات اليمنية ويخضع لتدخل النافذين في سلطات أطراف النزاع، واتهمت برنامج الغذاء العالمي بالتواطؤ مع الناهبين لغذاء المحتاجين. ورحبت المنظمات في بيان مشترك لها “بإفصاح برنامج الغذاء العالمي عن بعض مظاهر الفساد التي تشوب العمليات الإنسانية إلا أننا نعتبر أن صمت البرنامج حتى الآن يعتبر تواطؤ مع السلطات لنهب الغذاء من أفواه الجياع في اليمن”. وطالبت برنامج الغذاء العالمي أن يفصح عن كافة مظاهر الفساد في برامجه وتدخلاته الإنسانية التي تعرقل تقديم استجابة إنسانية فعالة وسريعة وإنقاذ الملايين من الموت تحت وطأة الجوع والمرض. وقال البيان “لاحظنا إن المنظمات الدولية غير الحكومية تعزل السواد الأعظم من المنظمات المحلية وتحصر عملها مع ما يقارب من ١٠٠ منظمة محلية من أصل ما يفوق عن ١٢ ألف منظمة وجمعية محلية مسجلة لدى وزارة الشئون الاجتماعية والعمل” وتابع “على الرغم من أننا نشجع خطوة برنامج الغذاء العالمي إلا أننا نشدد على باقي المنظمات بضرورة اتباع نهج شفاف ونزيه من خلال الإفصاح بشكل دوري عن كافة العمليات المالية واللوجستية المتعلقة بتنفيذ العمليات الإنسانية، تفاديا لتحول تلك المساعدات إلى تغذية الصراع أو ذهابها إلى جيوب الفاسدين”. ودعا البيان المنظمات إلى ضرورة ترشيد إنفاق التمويلات الإنسانية ومراجعة آليات تنفيذ الأنشطة والبحث عن سبل منخفضة التكاليف لتنفيذ الأنشطة كالابتعاد عن استئجار الفنادق الفارهة والتوقف عن إقامة الفعاليات في البلدان المجاورة والنظر للاستعانة بالخبرات الوطنية”. وأدان بيان المنظمات المحلية انهج المتبع من قبل المنظمات الدولية غير الحكومية لافتا “نرى انتشار الأوبئة كالكوليرا والديفتيريا واتساع رقعة شبح المجاعة ليشمل ٢٠ مليون شخص جلهم من النساء والأطفال؛ فحين نجد أن حجم المساعدات الإنسانية المقدمة لليمن في تزايد مستمر حيث قفزت من ٧٥٠ ألف دولار عام ٢٠١٥م إلى ٤.٠٣ مليار دولار حتى ديسمبر ٢٠١٨م”. وكان برنامج الغذاء العالمي أعلن نيته إيقاف جزء من برامجه الإنسانية التي تقدم المساعدات المنقذة لحياة أكثر من ٣ مليون مواطن يمني في مناطق سيطرة الحوثيين على إثر تحقق برنامج الغذاء العالمي من تلاعب تلك السلطات بالمساعدات الإنسانية ونهب ما يقدر بأكثر من ٦٠% من المساعدات.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: