عصابة مسلحة تتبع وزير حوثي تحاول السطو على أراضي أوقاف في إب

img

شكا مدير أوقاف إب، من محاولة وزير حوثي السطو على أراضي أوقاف في مدينة إب، وسط اليمن.

وقال مدير الأوقاف في مذكرة له، “إن ورثة “زيد محمد زيد” ـ الذين هم وزير الرياضة في حكومة الحوثيين حسن زيد وإخوانه ـ تحاول السطو على أراضي تديرها أوقاف إب منذ قرن من الزمن”.

وبحسب المذكرة فإن الأراضي مستأجرة لمواطنين يتوارثونها منذ أكثر من مائة عام وهي تابعة لأراضي أوقاف إب.

وأكد مكتب الأوقاف بأن دعوى “أسرة حسن زيد” بطلت بحكم من محكمة الأموال العامة في 13 يناير 2015م بثبوت الأرضية للأوقاف وإدارتها من قبل الأجراء المتعاقبين عليها.

وطالبت المذكرة المرفوعة إلى إدارة أمن المحافظة، بضبط المعتدين على الأرضية المملوكة للأوقاف.

وقالت مصادر محلية، إن عصابة مسلحة استقدمها الوزير الحوثي إلى إب، تحاول السطو على أراضي أوقاف في منطقة الدائري بمدينة إب، في ظل ممانعة المستأجرين لها.

وكان مدير أوقاف إب السابق، عبداللطيف المعلمي، قال في تصريحات إعلامية أذيعت يوم أمس على إحدى الفضائيات عن ظاهرة الاعتداء على أراضي الأوقاف والمقابر، أن نحو 326 حادثة اعتداء وسطو على أراضي أوقاف ومقابر، تمت خلال الفترة الماضية، وأن 80 قضية مرفوعة إلى النيابات والقضاء بشأن ذلك.

وازدادت وتيرة الاعتداء على أراضي الأوقاف والأملاك العامة والخاصة في إب ،منذ الانقلاب وتمكن الحوثيون من السيطرة على المحافظة في منتصف أكتوبر من العام 2014م بسبب الارتفاع الكبير في أسعار أراضي إب التي تشهد تصاعداً كبيراً في قيمتها أوصلها إلى مصافي المدن في منطقة الشرق الأوسط من حيث غلاء الأراضي بحسب دخل الفرد.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: