الرحبي يطالب بموقف قوي لوقف عبث الامارات في المحافظات الجنوبية

img

قال سكرتير وزير الاعلام اليمني مختار الرحبي، ان تصعيد الإمارات في سقطرى وشبوة، هي لسيطرة على مدينة عتق محافظة شبوة .

وأضاف الرحبي: “تصعيد الإمارات في سقطرى وعدن وشبوة ينذر بخطر داهم للسيطرة على المحافظات وإسقاطها لصالح مليشيات مسلحة تتبعها وهو ما يستدعي موقف قوي من الشرعية لوقف هذا العبث”.

وعبر مختار الرحبي عن استنكاره لما تعرض له محروس وكفاين في سقطرى، من قبل بلاطجة خارجين عن النظام والقانون يتبعون أدوات الإمارات في سقطرى.

وقال الرحبي في تغريدة له، إن الاعتداء “يجب أن لا يمر مرور الكرام لا بد من تشكيل لجنة للتحقيق في القضية وتقديم الجناة للعدالة وإدانة ما حدث لان هذه الحادثة تعتبر دخيلة على مجتمع سقطرى”.
و قامت عناصر تابعة للمحلس الانتقالي المدعوم اماراتيا باستهداف موكب وزير الثروة السمكية ومحافظ سقطرى اثناء دخولهما لمبنى المجمع الحكومي لمديرية قلنسية. وقال وزير الثروة السمكية فهد كفاين
ان الحادث لا يعبر عن ثقافة المجتمع السقطري ولا علاقة لهم به، مشيرا الى أن سلوك الاعتدءات سلوك دخيل على سقطرى وأهلها ولا يتم الاستجابة له وستعمل الحكومة على صيانة أمن وسلامة أرخبيل سقطرى وأهلها.
واضاف كفاين ان تعزيز التنمية والأمن وتوفر الخدمات هي خير رد على ثقافة البلطجة والتخريب.

وسبق الاعتداء تحريض سافر من قبل عناصر محسوبة على الامارات ضد الوزير كفاين والمحافظ محروس وعلى قيادات الشرعية في المحافظة.

واستنكر مشائخ وأعيان سقطرى الحادث الاجرامي الذي استهدف المحافظ محروس والوزير كفاين أمام بوابة المجمع الحكومي في قلنسية ودعوا الى التحقيق الفوري في الحادث وتعقب الجناة.
كما استنكر اهالي قلنسية هذا الحادث الذي وصفوه بالاجرامي والدخيل على ثقافة سقطرى السلمية.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: