الحكومة اليمنية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لإنقاذ المختطفين من مشنقة الحوثيين

img

استنكرت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء الأحكام التي اصدرتها جماعة الحوثي على 30 مختطفا لديها منذ ثلاث سنوات، بالإعدام بعد ان مارست ضدهم أساليب تعذيب وحشية نفسيا وجسديا.

جاء ذلك في بيان لوزارة حقوق الإنسان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

واعتبر البيان إعلان سلطات الحوثيين، أنها ستنفذ في حقهم الاعدام خلال 15 يوما من تاريخ اليوم، جريمة يندى لها جبين البشرية و تهم ما جاء الله بها من سلطان على أناس مدنيين اختطفوا من بيوتهم وضلوا في حالة إخفاء قسري ليتم إظهارهم بعد ذلك في المعتقلات الوحشية للمليشيا”.

وأضاف البيان ” ومع استمرار المطالبات بإطلاق صراحهم ضمن كل من قامت المليشيا باختطافهم وطالبت بهم الحكومة الشرعية مرارا بل وقبلت بمبادلتهم بأسرى حرب أخذوا في المعارك المختلفة مع المليشيات، الا ان تعنت الحوثيين في تنفيذ ما جاء في اتفاق استكهولم بخصوص الأسرى والمختطفين لتظهر صورة اخرى من ذلك التعنت بمثل هذه المحاكمات الصورية عبر قضاء غير شرعي أقرب ما لديه هي أحكام الإعدام التي اعتدنا أن نسمعها في محاكمات لا تزيد مدتها عن دقائق”.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والمبعوث الاممي الى اليمن بسرعة التحرك لإنقاذهم واللذين ليس لهم من جرم الا انهم يعيشون في مناطق تسيطر عليها المليشيا الكهنوتية.

وأكد البيان أن الوزارة أعدت بلاغا بهذا الشأن سيقدم الى المقرر الخاص المعني بالحق في حرية الرأي والتعبير والمقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسف.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: