أطفال مجندون يحاكون بالرسم انتهاكات العنف ويعبرون عن حقوقهم كأطفال

img

أقام اليوم الخميس أطفال الدورة الثالثة من المرحلة التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالنزاع المسلح في اليمن, معرض رسومات, في مبنى المركز بمأرب, عكسوا فيه مهاراتهم ومدى استفادتهم من التأهيل النفسي والاجتماعي الذي يخضعوا له.

وعبرت رسوم المعرض عن الانتهاكات, التي يتعرض لها الأطفال في أوقات الحروب, إضافة إلى حقوقهم كأطفال, يجب الحصول عليها, وهو نوع من الإسقاط والتفريغ النفسي, الذي يقوم بها الأطفال تحت إشراف المختصين النفسيين والاجتماعيين.

وحاكت رسوم الأطفال حالات العنف المختلفة ومنها التجنيد القسري, والتعرض للألغام والمتفجرات, إضافة إلى العنف بكل أشكاله الذي يجده الطفل في المنزل أو المدرسة أو المجتمع, كما عبرت عن حقوقهم في التعليم والصحة واللعب, ويدعون فيها كما عبروا إلى أن لا يتعرضوا للتجنيد وغيرها من أنواع الاستغلال الذي يمارس ضد الأطفال.

وينفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمدينة مأرب مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن, بتنفيذ من شريكه المحلي مؤسسة وثاق للتوجه المدني.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: