أين مرتبات الجيش والأمن؟

img

*أين مرتبات الجيش والأمن؟
ناصر علي
تسببت مؤخراً انقطاع المرتبات في عُجز كبير لدى منتسبي الجيش والأمن في المحافظات الجنوبية بعد سيطرة قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي على كافة مؤسسات الحكومة في عدن وطردها إلى خارج الوطن.
ويعاني العديد من المواطنين ومنتسبي الجيش والأمن في المحافظات الجنوبية من تدهوراً للأوضاع بشكل مخُيف بعد أن تم طرد الحكومة الشرعية من مقرها العام بالعاصمة المؤقتة عدن وتمكن الانتقالي من السيطرة عليها، فيما طالبوا بصرف كل مستحقاتهم المنُقطة عنهم منذُ عدة أشهر.
وقد أعلن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري قبل أسابيع عن التوجيه بصرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية عبر شركة الكريمي للصرافة..حيث تمنى منتسبي قوات الجيش والأمن بصرف معاشاتهم بأسرع وقت ممكن نظراً لظروفهم الحرجة التي يعيشونها اليوم.
ولازال منتسبي الجيش والمواطنين في المحافظات الجنوبية يتمنون عودة الحكومة الشرعية إلى عُقر دارها في العاصمة المؤقتة عدن لتمارس عملها مثل ماكانت ، لاستمرار صرف مرتبات منتسبي الجيش والأمن في كافة المحافظات اليمنية وتعود عدن إلى ماكانت عليه سابقاً.
ولجأ عدداً من منتسبي الجيش والأمن إلى الأعمال الخاصة مثل محلات الملابس ومحلات الصناعة أو التجارة أو إلى سوق الخضار وغيرها من الأعمال الخاصة لجلب كمية من المال والتي تعد هي مُصدر رزقهم الأول بعد انقطاع المرتبات عليهم بعد الأوضاع الأخير التي شهدتها البلاد، حيث قام المجلس الانتقالي بالانقلاب على الحكومة وتسبب ذلك الانقلاب في انقطاع المرتبات التي تدخل في شهرها الثالثة.*

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: