رئيس الوزراء يعود لعدن ويؤكد أن الجميع اليوم شريكٌ في مسؤولية إنجاح المهام المنصوص عليها في اتفاق الرياض

img

عاد دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن؛ لممارسة مهامه وفقاً لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة، والمجلس الانتقالي.

ويرافق رئيس الوزراء عدد من أعضاء الحكومة، والمسئولين.

كان في استقبالهم بمطار عدن الدولي، محافظ عدن احمد سالمين وقيادات السلطة المحلية وعددا من القيادات الأمنية والعسكرية.

وقال رئيس الوزراء في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع 《تويتر》، ‏وصلنا إلى عدن والتحديات أمامنا كبيرة لكن إرادتنا جميعا أقوى؛ للمضي قدمًا في تطبيق اتفاق الرياض، وبما يضمن ويؤسس لمرحلة جديدة من حضور الدولة ومؤسساتها، وبمشاركة كل الاطياف الوطنية.

وأتبع،”نوحد جهودنا جميعاً اليوم لهزيمة المشروع الايراني في اليمن واستعادة الدولة.”

وأشار رئيس الوزراء، إلى أن ‏حضور الدولة في عدن يعني عودتها لممارسة مسؤولياتها، وعودة عدن للعب الدور الذي تستحقه عاصمةً مؤقتة لليمن، ومركزاً للمدنية والتنوير.

مؤكداً، أن الجميع اليوم شريك في مسؤولية إنجاح المهام المنصوص عليها في اتفاق الرياض، وشريك في تعزيز مؤسسات الدولة الضامن الوحيد للأمن والاستقرار.

وأوضح الدكتور معين عبدالملك، أن ‏التزام الحكومة صادق بتطبيق اتفاق الرياض بتوجيهات من فخامة الأخ الرئيس، وجزء من سياستها؛ لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، وإصلاح وضع مؤسسات الدولة، واستيعاب كافة القوى ضمن بنيتها.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

%d مدونون معجبون بهذه: