احتجاجا على “تراخي” السلطة المحلية .. توقف لجان فحص كورونا في منفذ تعز

img

الجوزاء نيوز – خاص

أعلنت مؤسسة الشيخ حمود سعيد المخلافي إيقاف عمل لجان الفحص الحراري في المنفذ الغربي لمدينة تعز، احتجاجًا على عدم تطبيق الاجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وأرجعت مؤسسة الشيخ حمود سعيد المخلافي في بلاغ صحفي, مساء الجمعة، أسباب إيقاف عمل اللجان إلى عدم تطبيق السلطة المحلية للقرارات المتعلقة بإغلاق المنافذ, والسماح بالعبور لقرابة (150) قادما من مناطق موبؤة .

وأشارت إلى أنها تدرس دمج فرق الفحص الخاصة بمبادرة المؤسسة مع فرق الاستجابة السريعة التابعة لمكتب الصحة بالمحافظة.

وأكد بلاغ المؤسسة, استمرار تدفق المسافرين عبر المنافذ الرئيسة والقادمين الى المدينة من مناطق موبؤة، لافتًا إلى أن الجهات المختصة تضرب عرض الحائط بكل القرارات والاجراءات الوقائية والاحترازية الصادرة عن الحكومة واللجنة العليا للطوارئ.

ووفق المؤسسة فإن عدم تطبيق الاجراءات الوقائية ترتب عنه “تسرب المشتبه بهم والحاملين للفيروس الى المنازل والاحياء والشوارع”.

وقالت “في ظل هذا التساهل وعدم وجود حجر صحي وكذلك الافراج عن المشتبه بهم يصبح استمرار عملية الفحص الحراري بلا جدوى”.

من جانبه, قال الصحفي مازن عقلان “محافظ محافظة تعز نبيل شمسان أصدر قرار بإغلاق منافذ تعز ومنع الدخول إلى المدينة”

وأضاف في صفحته على الفيسبوك “لكنه خلال هذا الاسبوع توسط لدخول 5 حالات تأكد إصابتها بكورونا في عدن ولم يجدوا مستشفى تستقبلهم هناك فتوسط المحافظ لإدخالهم تعز بعد أن أوقفتهم فرق الفحص الحراري”!

وأشار عقلان إلى أن “ما يقوم به المحافظ وطاقم السلطة المحلية بتعز هو أشبه بدعوة رسمية لجائحة كورونا وبقية الأوبئة لغزو المدينة ؟!”.

الناشط وليد توفيق, كتب على صفحته بالفيسبوك: “المحافظ نبيل شمسان اصدر قرار باغلاق منافذ تعز قبل اسبوعين والى اليوم المنافذ مفتوحة والاوبئة اللي بعدن وتفتك بأبنائها تنتقل الى تعز وقراها”.

بدوره, أوضح الدكتور عبدالمغني المسني, مدير مركز الحجر الصحي “شفاك” حقيقة كرونا بتعز, بعيدا عن التصريحات الرسمية .

وذكر المسني أن إصابات كورونا في تعز هي ” 8 حالت مؤكدة” وأشار إلى أنها تتوزع إلى “4 حالات في مركز شفاك, وحالة في العزل بمستشفى الجمهوري, حالتين بالعزل المنزلي, وحالة وفاة”.

وأضاف مدير مركز شفاك إلى أن ” هناك قرابة 150 حالة يشتبه إصابتها بكورونا تنتظر وصول فحوصات ال PCR ( المحاليل الخاصة باكتشاف كورونا).

وأكد المسني “أتحمل مسؤلية المعلومات اعلاه”.

وحتى مساء الجمعة، سجل اليمن 106 حالات إصابة مؤكدة منها 15 وفيات وحالة تعافٍ واحدة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، في حين أعلنت جماعة الحوثيين عن تسجيل حالتي إصابة منها حالة وفاة في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي البلاد, وسط اتهامات للمليشيا بالتكتم على عشرات الإصابات.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة