تعز : مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية توزع 550 سلة غذائية في مدينة تعز وريفها (تفاصيل) 

 

كانت ولا تزال مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية ، الرائدة في مجال الإغاثات والمعونات الإنسانية والمساعدات الخيرية والسند الابرز للمبادرات الشبابية والمجتمعية والتنموية ، وخير نصير للفقراء والأسر الأشد فقر ، والداعم الأبرز للفعاليات والأنشطة التدريبية التنموية في مدينة تعز المحاصرة منذ ما يزيد عن خمسة أعوام

 

وفي ظل تفاقم الازمة الإنسانية في اليمن عموما وتعز على وجه الخصوص ، نتيجية لاستمرار الحرب وتفشي البطالة وتزايد الأسر المحتاجة للمساعدات الانسانية ، تواصل مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية ، مشاريعها الخيرية والتنموية في مدينة تعز ، حاشدة في سبيل ذلك كل الطاقات والجهود الإنسانية .

 

وفي هذا السياق ، وحرصا من إدارة المؤسسة على تخفيف تداعيات الازمة الإنسانية المتفاقمة في المدينة المحاصرة ، وفي إطار مشاريعها الرمضانية ، دشنت مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية خلال الأيام القليلة الماضية ، مشروع توزيع السلل الغذائية للأسر الفقيرة والأشد فقرا داخل مدينة تعز وأريافها .

 

واثمرت جهود المؤسسة المتواصلة في سبيل تخفيف معاناة الأسر الفقيرة والمحتاجة وأسر بعض الجرحى بالمدينة الحالمة ، في تنفيذ مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية مشروع توزع السلل الغذائية لعدد 550 أسرة في مدينة تعز وريفها ، بتمويل كريم من فاعل خير حفظه الله تعالى ، وذلك ضمن مشاريع المؤسسة الرمضانية .

 

وفي هذا السياق اكد الشيخ الدكتور عبدالمولى الوهباني نائب رئيس المؤسسة ، أن مشروع توزيع 550 سلة غذائية الذي نفذته مؤسسة فجر الأمل في مدينة تعز ، يأتي في وقت استثنائي وصعب تمر به المدينة المحاصرة ، بهدف تخفيف الأعباء الحياتية ومعاناة الأسر المحتاجة وأسر بعض جرحى الحرب ، بتمويل كريم من فاعل خير جزاه الله خير الجزاء .

 

وتقدم الوهباني باسمه واسم المؤسسة ومنستبيها بجزيل الشكر للداعمين وفاعلي الخير سائلا الله عزوجل أن يجزيهم خير الجزاء وأن يبارك لهم في أموالهم وأهلهم .. معربا عن شكره وتقديره لكل من يساهم في تخفيف حدة الأزمة الإنسانية المتفاقمة في ربوع اليمن ، داعيا لمزيد من الجهود في هذا الإطار .

 

من جانبهم ، عبر المستفيدين وأرباب الاسر التي شملها مشروع توزيع السلل الغذائية ، عن شكرهم الجزيل لهذه اللفتة الكريمة والتي خففت من معاناتهم المعيشية في مثل هذه الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها اليمن عموما وتعز على وجه الخصوص ، معربين عن سعادتهم وتقديرهم للجهود التي تبذلها مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية بشكل متواصل لتخفيف معاناة الأسر المحتاجة .

 

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية تبذل جهود جبارة في سبيل تخفيف الازمة الإنسانية في تعز ، الى جانب تنفيذها ورعايتها للكثير من المشاريع الخيرية والتنموية على الصعيد المحلي بما يساهم في تشغيل الايادي العاملة في فيتي الذكور والاناث ، وتعمل جاهدة منذ إنشائها على تخريج الكوادر العملية بهدف تخفيف اثار وتداعيات الحرب على المجتمع .

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة