نقاط عسكرية تعترض العميد “الشمساني” وتمنعه من الوصول إلى مقر اللواء 35 مدرع .. ونشطاء يعتبرون الحادثة بـ”التمرد الواضح”

img

الجوزاء نيوز – تعز

منعت نقطة عسكرية القائد الجديد للواء 35 مدرع العميد عبدالرحمن الشمساني من الوصول إلى مقر قيادة اللواء، وأجبروه على تغيير مساره إلى منزله جنوب محافظة تعز.

وقالت مصادر مطلعة أن أفراد نقطة عسكرية بين منطقتي البيرين والنشمة تلقت أوامر من القيادي الناصري فؤاد الشدادي والمتمرد عبدالكريم السامعي, بعدم السماح للعميد الشمساني بالعبور إلى مقر اللواء 35″.

وكان القيادي الناصري فؤاد الشدادي, عبر عن رفضه التام لقرار تعيين الشمساني قائدا للواء 35.

وقال الشدادي “إطمنو لن نعترف بقرار يأتي من سلطة فاقدة الأهلية ومغتصبة (يقصد الرئيس هادي والشرعية) وسيكون هذالقرار بداية النهاية لتوحيدالقرار واحترامه في داخل اللواء ان شألله”.

ونقل موقع “المصدر أونلاين” عن مصدر عسكري قوله “إن جنوداً في نقطة عسكرية تابعة للواء 35 مدرع بين منطقتي “البيرين” و”النشمة” بمديرية المعافر منعوا قائدهم الجديد العميد “عبدالرحمن الشمساني” من الوصول إلى مقر قيادة اللواء بمنطقة “العين” بمديرية المواسط.

ووفقا للمصدر، تواصل العميد عبدالرحمن الشمساني مع ضباط في اللواء 35 مدرع، وطلبوا منه عدم القدوم إلى اللواء، وهو أوضح لهم بأنه عائد من مدينة تعز إلى منزله بمنطقة قدس في مديرية المواسط وليس إلى اللواء.

وفي ذات الوقت, منعت نقطة عسكرية تابعة للواء 35 مدرع في “البيرين” مرور لجنة محور تعز برئاسة العميد عبدالعزيز المجيدي وعرقلة مهامهم في الإشراف على تسليم اللواء 35 مدرع للقائد الجديد.

ويرفض جنود وضباط في اللواء 35 مدرع قرار تعيين العميد عبدالرحمن الشمساني قائدا للواء.

ووصف مراقبون حادثة اعتراض العميد الشمساني ومنعه من الوصول إلى مقر اللواء 35 مدرع بأنه”تمرد واضح على قرارات رئيس الجمهورية”.

وأشاروا إلى أن “هذه التمردات إنما هي تنفيذا لأجندة ورغبات إماراتيا كانت تهدف لشرخ تعز”.

ودعا المراقبون “رئيس الجمهورية وزير الدفاع وقائد محور تعز, إلى سرعة وضع حد للتمرد القائم, وإحالة الضباط المتمردين إلى التحقيق”.

وكان نشطاء في تعز رحبوا بقرار تعيين الشمساني قائدا للواء 35 مدرع, معتبرين إياه بـ”ضربة معلم بعثرت مخططات جهنمية كانت تستهدف تعز”.

ومساء الجمعة, أصدر الرئيس هادي قرارا جمهوريا قضى بتعيين العقيد الركن عبد الرحمن ثابت شمسان عبدالله قائداً للواء 35 مدرع ويرقى الى رتبة عميد, خلفا للعميد الحمادي, الذي قتل مطلع ديسمبر الماضي, داخل منزله في عزلة بني حماد, على يد شقيقه جلال.

وخلال فترة شغور منصب قيادة اللواء 35 مدرع, عملت خلايا ومجاميع مسلحة مدعومة إماراتيا على نشر الفوضى في الحجرية ووطدت علاقتها بقوات طارق صالح الموالي للإمارات, في محاولة لتنفيذ أجندة تستهدف تعز.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة