يقودها “المتمرد السامعي” .. مجاميع مسلحة تطلق النار على قوات الشرطة العسكرية في مدينة التربة

img

الجوزاء نيوز – خاص

اندلعت اشتباكات مسلحة بعد ظهر اليوم السبت بين الشرطة العسكرية ومجاميع مسلحة مدعومة إماراتيًا في مدينة التربة جنوب محافظة تعز.

وقالت الشرطة العسكرية في بيان مقتضب أن “عناصر خارجة عن النظام القانون بقيادة المطلوب أمنيًا عبدالكريم السامعي ومروان البرح، تطلق النار من أسلحة خفيفة ومتوسطة على مبنى الكهرباء الذي تتواجد بداخله قوات الشرطة العسكرية في مدينة التربة جنوب تعز”.

وأفادت مصادر متطابقة إن اشتباكات مسلحة اندلعت على إثر قيام المجاميع مسلحة التي يقودها مروان البرح والمتمرد السامعي, بمهاجمة مبني الكهرباء في الشارع العام بمدينة التربة”.

وذكرت المصادر بأن الاشتباكات أسفرت عن إصابة أحد أفراد المجاميع المسلحة ويدعى محمد خالد العريقي.

وبحسب معلومات, فإن المدعو مروان البرح قيادي في كتائب أبو عباس المدعوم إماراتيا, كما أنه المسؤول عن قيادة موقع جبل بيحان.

أما عبدالكريم السامعي فهو ضابط متمرد موالي لطارق صالح ومدعوم إماراتيا, قاد تمردا على الدولة في أغسطس 2919 عقب تغييره من إدارة أمن الشمايتين, كما أنه مطلوب أمنيا لدى نيابة تعز.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد ساعات من صدور قرار جمهوري بتعيين العميد عبدالرحمن الشمساني قائدا للواء 35 مدرع, خلفا للعميد عدنان الحمادي, الذي قتل في منزله بعزلة بني حماد بمديرية المواسط, على يد شقيقه جلال, في قضية ما تزال غامضة.

والأسبوع الفائت, شهدت مدينة التربة توترًا أمنيًا بين الشرطة العسكرية بالمحافظة ومجاميع مسلحة مسنودة بعناصر تابعة لطارق صالح المدعوم إماراتيًا.

وتسعى الإمارات لإحداث فوضى في تعز, في محاولة لاقتطاع مديريات الحجرية والساحل وفرضها محافظة مستقلة موالية لها, بهدف ضمان السيطرة على ميناء المخا ومضيق باب المندب الذي يعد من أهث مضاييق العالم.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة