رسميًا.. ميسي يؤكد بقاءه مع برشلونة

img

الجوزاء نيوز – وكالات

أنهى الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة، الجدل الذي أثير في الأسابيع الأخيرة فيما يتعلق بمستقبله، حيث كان قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن الفريق الكتالوني.

ورفضت إدارة برشلونة التفاوض على رحيل البرغوث، ومع صعوبة رحيله بالشرط الجزائي المُقدر قيمته 700 مليون يورو، رضخ ميسي لكي لا يدخل في صراع قضائي مع النادي الكتالوني.

وقال ميسي : أخبرني الرئيس أن الطريق الوحيد لرحيلي هو دفع 700 مليون يورو، وذلك الأمر مستحيل، وكان هناك طريقًا آخر للرحيل عن طريق المحاكم، لكنني لن أقف أمام برشلونة أبدًا في ذلك الموقف، لأنني أحب ذلك النادي بعد كل ما منحوني إياه منذ وصولي.

وأعلن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة، مساء الجمعة، استمراره ضمن صفوف البلوجرانا في الموسم المقبل.

وأنهى ميسي بهذا الإعلان الرسمي خلال حوار مع موقع جول العالمي كل التكهنات حول مستقبله، والتي أثارت شكوك الكثير من عشاقه وجماهيره من جميع أنحاء العالم.

وكان أسطورة بلوجرانا قد طلب الرحيل مجانًا عن النادي منذ أيام عبر فاكس رسمي، على خلفية أزمات عدة مع الإدارة ضاعفها الموسم الماضي الكارثي الذي أنهاه برشلونة دون أي تتويج.

ثم أقرت رابطة الليجا بصحة موقف النادي الكتالوني وعدم إمكانية رحيل البرغوث دون دفع الشرط الجزائي (700 مليون يورو).

كما لم يجرِ ليونيل ميسي مسحة كورونا الخاصة بالحصة التدريبة الأولى للفريق، التي أجراها تحت قيادة مدربه رونالد كومان.

وشن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة، هجومًا حادًا على جوسيب بارتوميو، رئيس النادي، مؤكدًا أنه أبلغه بقرار رحيله منذ فترة طويلة.

وقال ميسي، الجمعة، خلال حوار مع موقع “جول” العالمي: “أخبرت النادي بما في ذلك الرئيس أنني أريد الرحيل، وكنت أخبره بذلك طوال العام، فقد اعتقدت أن الوقت قد حان”.

وأضاف: “كنت أعتقد أن النادي بحاجة إلى المزيد من اللاعبين الشباب والجدد، وأن وقتي انتهى.. وشعرت بالأسف الشديد، لأنني كنت أقول دائمًا إنني أريد إنهاء مسيرتي هنا”.

وتابع: “لقد كان عامًا صعبًا للغاية، عانيت كثيرًا في التدريبات والمباريات وغرفة الملابس.. كل شيء أصبح صعبًا بالنسبة لي، وجاء وقت فكرت فيه في البحث عن طموحات جديدة”.

وأردف: “لم يأت القرار بسبب الخسارة ضد بايرن ميونخ (2-8)، بل كنت أفكر فيه لفترة طويلة”.

وأكد ميسي: “لقد أخبرت الرئيس، الذي قال دائمًا إن في نهاية الموسم، يمكنني أن أقرر ما إذا كنت أرغب في البقاء أو الرحيل.. وفي النهاية لم يف بكلمته”.

واستكمل: “بارتوميو طوال الوقت كان يقول لي: سنتحدث، ليس الآن، وهكذا.. لكن لم يحدث أي شيء، ولم يعطني أي فكرة عما يقوله لي”.

وواصل: “أرسلت الفاكس لإعلان رغبتي في الرحيل رسميًا.. لم يكن الأمر لإحداث فوضى”.

وشن الأرجنتيني هجومًا حادًا على الإدارة الكتالونية، قائلًا: “قلت دائمًا إنني أريد البقاء هنا، وأردت مشروعًا لحصد الألقاب.. لكن في الحقيقة لم يكن هناك أي مشروع لفترة طويلة، فهم يتلاعبون ويغطون الثقوب فقط بمرور الوقت.. أما أنا فكنت أفكر دائمًا في رفاهية عائلتي والنادي”.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة