بسبب إقصاء إقليمهم.. “برلمانيو تهامة” يعلنون عدم منح الثقة للحكومة الجديدة

img

الجوزاء نيوز – متابعة خاصة

 

أعلن 12 برلمانيا من إقليم تهامة، اليوم الخميس، عدم منحهم الثقة للحكومة الجديدة، اعتراضا على اقصاء ابناء الاقليم في التشكيلة الجديدة للحكومة.

 

وأكد البرلمانيون، في رسالة بعثوها إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، ورئيس البرلمان سلطان البركاني، تفاجؤهم عند قرار تشكيل الحكومة بعدم وجود أحد من إقليم تهامة فيها”.

 

وبحسب الرسالة فإن إقليم تهامة الذي يتكون من أربع محافظات هي الحديدة وحجة وريمة والمحويت يمثل سكانه 23 بالمئة من سكان اليمن.

 

ولفتت إلى عدم وجود من يمثل الإقليم في رئاسة مجلس النواب أو رئاسة مجلس الشورى أو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية، إضافة إلى عدم تمثيله في الجانب الدبلوماسي بالبلاد.

 

وقالت رسالة النواب إذا لم نحظ بحقنا في تحقيق العدل والمساواة مثل غيرنا في الحقوق والواجبات، فسوف نضطر لاستخدام حقنا في الامتناع عن حضور جلسة منح الثقة للحكومة.

 

وأكدت رفضها للتهميش والإهمال الذي يتعرض له الإقليم والذي قدم آلاف الشهداء والجرحى والمعاقين خلال الحرب.

 

وفي وقت سابق هدد أربعة من النواب  بـ “استخدام حقهم الدستوري والقانوني للتعبير عن رفضهم لهذا التهميش والإقصاء لإقليم تهامة وللنساء في تشكيل الحكومة الجديدة بالتحفظ والإمتناع عن منحها الثقة البرلمانية”.

 

والجمعة الماضية، أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرارًا بتشكيل حكومة جديدة برئاسة معين عبدالملك وعضوية 24 وزيرًا، خلت من ممثلين عن اقليم تهامة والنساء.

 

وكان وكيل وزارة الاعلام محمد قيزان، قال في تغريدة نشرها على حائطه بتويتر، إن إقصاء ‎اقليم تهامة من التشكيلة الحكومية لم يكن خطأ أو نسيان بل عن تعمد.

 

وأشار الى ان إقصاء اقليم تهامة جاء لمعرفتهم – القوى السياسية – أن أهلها مسالمين بخلاف غيرهم.

 

وأكد قيزان أن من حق أبناء ‎تهامة وقادتها أن يعبروا عن رفضهم لهذا التهميش بالطريقة التي يرونها مناسب حتى يستردو حقوقهم ولا يحق لأحد الاعتراض عليهم”.

 

وقبل أيام، أعلن النائب محمد ورق وهو رئيس مجلس تهامة الوطني، عن عزمه تشكيل قيادة جبهة مستقلة لتحرير تهامة، غير معنية باتفاق ستوكهولم الذي أبقى محافظة الحديدة وتهامة بشكل عام تحت قبضة الحوثيين.

 

وفور الاعلان عن الحكومة الجديدة استنكر النائب محمد ورق خلو الحكومة من تمثيل اقليم تهامة، مؤكدا أنه لن يمنحها الثقة في جلسة البرلمان المقررة لمنح الثقة.

 

ولاقى استبعاد إقليم تهامة من الحكومة استنكارا واسعا.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة