إلا بن عديو !

img

الجوزاء نيوز – بقلم/ احمد ماهر

 

لستُ أحد أبناء شبوة ولا يحق لي الحديث بشأن داخلي شبواني ولكن سأقول كلمتين فقط.

 

محمد بن عديو أعاد هيبة الدولة ولولاء وقوفه واحرار شبوة بوجه المجلس الانتقالي قبل عاملين لكان تمكن الانتقالي من السيطرة على المحافظات المحررة!

 

شبوة وأهلها من حافظوا على اليمن ووقفوا ضد المشروع الإماراتي وهم صمام امان اليمن بهذه المرحلة.

 

بن عديو كان أنشط المحافظين بالفترة السابقة وقدم حزمة من المشاريع التنموية المتنوعة وكان وجه مشرف للرئاسة والحكومة اليمنية أمام المجتمع الدولي والمحلي.

 

حسب المعلومات المتوفره لدي أن الإمارات تضغط بقوة لاقالة بن عديو وتطالب بعدم وجوده باي منصب حكومي!

 

تعرفون لماذا تريد إقالته؟

 

لأن الإمارات لا تريد أي شخصية قيادية قوية تابعة بالشرعية تعمل من أجل اليمن واليمنيين.

 

الإمارات لا تريد أي محافظة يمنية مستقرة لا تخضع لها.

 

يريدون كل القيادات الجنوبية مرتزقة تابعين لهم يستلمون التوجيهات من ضابط إماراتي!

 

يريدون المحافظات الجنوبية تبقى تحت سيطرتهم ولكن باسم الشرعية والرئاسة اليمنية المعترف بها دوليًا!

 

ومن هنا نوجه رسالة للرئاسة اليمنية.

 

حافظوا على من تبقى ولا تتخلوا عن من وقف معكم.

 

يكفي حزن الشعب الجنوبي بإقالة الميسري والجبواني وتهميش رمزي محروس فلا نريد أن نخسر قيادي بارز محبوب مثل بن عديو.

 

بن عديو ليس محافظًا لشبوة بل أصبح يضرب به المثل بين  القيادات المحلية باليمن.

 

بن عديو حول شبوة إلى ساحة اقتصادية للمشاريع الضخمة والمتوسطة واصبحت محافظة مستقرة سياسيًا وأمنيًا وعسكريًا.

 

يكفي عدن لا يوجد فيها عكسري أو لواء يتبع وزارة الدفاع!

 

يكفي عدن لا يوجد فيها أي مؤسسات أمنية إلا التابعة للمجلس الانتقالي.

 

يكفي ما يحدث بعدن من فوضى عارمة.

 

اتركوا شبوة وأهلها.

 

شبوة تعيش حالة من الاستقرار تحت إدارة بن عديو فدعوه يعطي لشبوة وأهلها المشاريع التي حرمت منها منذُ سنوات.

 

ونصيحتي لأهلنا بشبوة.

 

حافظوا على بن عديو ولا تفرطوا فيه من أجل شبوة!

 

 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة