تظاهرة إلكترونية واسعة تطالب بالإفراج عن رجل السلام محمد قحطان

img

الجوزاء نيوز – خاص

أطلق نشطاء وحقوقيون، الإثنين، تظاهرة إلكترونية واسعة تطالب بتدخل دولي عاجل للإفراج عن السياسي البارز “محمد قحطان” المختطف في سجون المليشيا الحوثية للعام السابع على التوالي.

ودُشنت التظاهرة على الوسم #الحرية_لقحطان #FreeQahtan”، بمشاركة واسعة من الشخصيات السياسية والحقوقية والأكاديمية من مختلف التيارات السياسية، وذلك مع حلول الذكرى السادسة لاختطافه.

وفي التظاهرة الإلكترونية قال الصحفي خالد العلواني “كان اختطاف الاستاذ محمد قحطان جزءا من الاستهداف الحوثي الشامل للحياة السياسية في اليمن؛ لحساب توطين مشروع القتل والهدم والخوف والخراب. مضيفًا “فسلام عليك -ياقحطان- في ذكرى اختطافك السادسة، وسلام على رفاق دربك الأحرار، من كل التيارات والمشارب الوطنية”.

من جانبه قال المستشار الرئاسي عبدالملك المخلافي”، إن محمد قحطان القائد السياسي اليمني المختطف والمخفي قسريًا منذ 6 سنوات رمز لكل المختطفين والمخفيين قسريًا في سجون الحوثي وأقبية هذه الحركة الإرهابية العنصرية”.

وأضاف أن: انتهاكات الحوثي لحقوق الأنسان، لا مثيل لها ولا تشابهها إلا انتهاكات داعش.

من جانبه قال الصحفي هارون عبدالله إن “محمد قحطان سيغادر سجون الظلام إلى النور في يوم من الأيام، وستعودون أنتم إلى الظلمة حيث تنتمون يا نسل الكهوف المغلقة. أنتم مجرد انتفاشة عابرة كما وصفكم يوما ما ، وهو السياسي الراسخ الذي تعرفه كل اليمن”.

بدوره، قال وزير الإعلام معنر الإرياني إن “إصرار مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من ايران على تغييب الشخصية السياسية والمدنية الاستاذ محمد قحطان بعد 6 سنوات من الاختطاف والاخفاء القسري المنافي لقيم وعادات وشهامة اليمنيين يعكس نزعاتها الانتقامية ومشروعها الظلامي وتمردها على قيم السلام”.

أما الدكتور رياض الغيلي، فأكد أن محمد قحطان هو أيقونة التعايش والحوار، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن  اختطاف هذا الرجل وإخفاء مصيره لستة أعوام هو الاختبار الحقيقي لتوجهات هذه الجماعة نحو التعايش والحوار.

وأشار الناشط “وليد الراجحي” إلى أن قحطان ظل على مدى عقود مضت، رائدا ومدرسة للسياسة اليمنية الناضجة، وقائد للنضال السلمي، في مواجهة الطغيان والفساد والاستبداد والعنصرية، ولذلك يظل مصدر إلهام لأحرار اليمن وهو في غياهب الاخفاء القسري لدى مليشيا ايران.

 ويعد السياسي محمد قحطان عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح ومهندس تحالف اللقاء المشترك، كما يعد رجل الحوار والسلام في اليمن .

ويقبع السياسي قحطان في سجون الحوثيين منذُ ست سنوات، ولم يسمح لأهله بزيارته أو الاتصال به وترفض الافصاح عن حالته ووضعه.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة