صالح والصماد في اول ظهور اعلامي مشترك يزوران سنحان (صور)

img

ظهر الرئيس اليمني السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبدالله صالح برفقه رئيس ما يسمى المجلس السياسي الاعلى (المشكل من طرفي الانقلاب) صالح الصماد، وهما يتفقدان بعض المواقع في مديرية سنحان بمحافظة صنعاء. وهذه هي المرة الاولى من نوعها التي يظهر فيها صالح والصماد معا في زيارة ميدانية، منذ تحالفهما الانقلابي لاسقاط السلطة الشرعية اواخر عام 2014م. وتكشف الصور المنشورة للزيارة الرئيس السابق والقيادي الحوثي الصماد الذي يراس المجلس المشكل من طرفي الانقلاب وتم التمديد له لثلاث مرات متوالية على حساب نائبه المؤتمري، وهما برفقة مشائخ وشخصيات اجتماعية، في مسقط راس الرئيس السابق صالح، والتي لازالت هدف متكرر لطيران التحالف العربي بقيادة السعودية. وتباينت ردود الفعل حول اهداف هذا الظهور الاعلامي لصالح والصماد، فبعض المراقبين، يرى انها لتبديد الاخبار الاعلامية عن اشتداد الخلافات بين طرفي الانقلاب والتي ظهرت مؤخرا بشكل واضح. فيما يرى اخرون ان هدفها هو حشد مقاتلين من القبائل لرفد جبهاتهم المتهالكة عقب زيادة الضغوط القتالية من الجيش الوطني بدعم من التحالف العربي.

ظهر الرئيس اليمني السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبدالله صالح برفقه رئيس ما يسمى المجلس السياسي الاعلى (المشكل من طرفي الانقلاب) صالح الصماد، وهما يتفقدان بعض المواقع في مديرية سنحان بمحافظة صنعاء.

وهذه هي المرة الاولى من نوعها التي يظهر فيها صالح والصماد معا في زيارة ميدانية، منذ تحالفهما الانقلابي لاسقاط السلطة الشرعية اواخر عام 2014م.

وتكشف الصور المنشورة للزيارة الرئيس السابق والقيادي الحوثي الصماد الذي يراس المجلس المشكل من طرفي الانقلاب وتم التمديد له لثلاث مرات متوالية على حساب نائبه المؤتمري، وهما برفقة مشائخ وشخصيات اجتماعية، في مسقط راس الرئيس السابق صالح، والتي لازالت هدف متكرر لطيران التحالف العربي بقيادة السعودية.

وتباينت ردود الفعل حول اهداف هذا الظهور الاعلامي لصالح والصماد، فبعض المراقبين، يرى انها لتبديد الاخبار الاعلامية عن اشتداد الخلافات بين طرفي الانقلاب والتي ظهرت مؤخرا بشكل واضح.

فيما يرى اخرون ان هدفها هو حشد مقاتلين من القبائل لرفد جبهاتهم المتهالكة عقب زيادة الضغوط القتالية من الجيش الوطني بدعم من التحالف العربي.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة