اشتباكات عنيفة بين مليشيا طارق صالح ومسلحي الشيخ “الخرج” في ساحل تعز

img

الجوزاء نيوز - خاص   اندلعت اشتباكات عنيفة، مساء الثلاثاء، بين مليشيا طارق صالح المدعومة إماراتيًا ومسلحي الشيخ زيد الخُرج، في مدينة المخا بساحل تعز.   وقالت مصادر محلية بأن مدينة المخا شهدت اشتباكات مسلحة بين مليشيا طارق صالح المدعومة من الإمارات وبين مسلحين للشيخ زيد الخرج، جوار مبنى الأمن في مدينة المخا، غربي تعز.   وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى وجرحى آخرين، إضافة إلى أضرار الحقت بالمحال التجارية ومنازل المواطنين القريبة من مكان الاشتباكات.   وأوضحت المصادر أن الاشتباكات اندلعت عقب يوم من محاصرة مليشيا طارق صالح منزل الشيخ الخُرج، واقتحامه في محاولة لاختطاف الخُرج". مشيرًا إلى أن مليشيا طارق قامت بتفتيش منزل الخرج وعبثت بمحتوياته". وتداول نشطاء صورًا تظهر حجم العبث الذي نفذته مليشيا طارق صالح بمنزل الشيخ الخرج.   وبحسب المصادر فإن زيد الخرج تمكن من الفرار مساء الإثنين، ليعود في اليوم التالي بعد أن حشد عشرات المسلحين متوعدًا بالانتقام.   ولم تتضح بعد الأسباب التي دفعت طارق صالح لتوجيه مليشياته بمحاصرة منزل الشيخ "زيد الخرج" ومحاولة اختطافه.   وتأتي هذه الاشتباكات بعد نحو أسبوعين من إعلان طارق صالح المدعوم إماراتيًا عن تأسيس مكتب سياسي، بحضور ومشاركة الشيخ المؤتمري "زيد الخرج" ذاته.   ويعد زيد الخرج من أبرز المهربين في اليمن، وكان مقربًا من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، واشتهر بتهريب الخمور.   ويقود طارق صالح، تشكيلات مسلحة في ساحل تعز، تم تشكيلها بإشراف إماراتي، وترفض مغادرة المخا، في ظل دعوات شعبية لبسط نفوذ الدولة الشرعية على كل ساحل المحافظة.  

الجوزاء نيوز – خاص

 

اندلعت اشتباكات عنيفة، مساء الثلاثاء، بين مليشيا طارق صالح المدعومة إماراتيًا ومسلحي الشيخ زيد الخُرج، في مدينة المخا بساحل تعز.

 

وقالت مصادر محلية بأن مدينة المخا شهدت اشتباكات مسلحة بين مليشيا طارق صالح المدعومة من الإمارات وبين مسلحين للشيخ زيد الخرج، جوار مبنى الأمن في مدينة المخا، غربي تعز.

 

وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى وجرحى آخرين، إضافة إلى أضرار الحقت بالمحال التجارية ومنازل المواطنين القريبة من مكان الاشتباكات.

 

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات اندلعت عقب يوم من محاصرة مليشيا طارق صالح منزل الشيخ الخُرج، واقتحامه في محاولة لاختطاف الخُرج”. مشيرًا إلى أن مليشيا طارق قامت بتفتيش منزل الخرج وعبثت بمحتوياته”.

وتداول نشطاء صورًا تظهر حجم العبث الذي نفذته مليشيا طارق صالح بمنزل الشيخ الخرج.

 

وبحسب المصادر فإن زيد الخرج تمكن من الفرار مساء الإثنين، ليعود في اليوم التالي بعد أن حشد عشرات المسلحين متوعدًا بالانتقام.

 

ولم تتضح بعد الأسباب التي دفعت طارق صالح لتوجيه مليشياته بمحاصرة منزل الشيخ “زيد الخرج” ومحاولة اختطافه.

 

وتأتي هذه الاشتباكات بعد نحو أسبوعين من إعلان طارق صالح المدعوم إماراتيًا عن تأسيس مكتب سياسي، بحضور ومشاركة الشيخ المؤتمري “زيد الخرج” ذاته.

 

ويعد زيد الخرج من أبرز المهربين في اليمن، وكان مقربًا من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، واشتهر بتهريب الخمور.

 

ويقود طارق صالح، تشكيلات مسلحة في ساحل تعز، تم تشكيلها بإشراف إماراتي، وترفض مغادرة المخا، في ظل دعوات شعبية لبسط نفوذ الدولة الشرعية على كل ساحل المحافظة.

 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة