مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني تعاود فتح مصانعها أمام العمال والموظفين .. بعد تدخل واسطات لحل القضية بصلح قبلي

بحضور شخصيات رسمية ومجتمعية وقيادات أمنية وعسكرية وبمشاركة عدد كبير من ممثلي الصحافة والإعلام؛ أعلنت مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني إعادة فتح مصانعها أمام عمالها وموظفيها، بعد أن كانت قد قررت إغلاقها في وقت سابق، احتجاجا منها على الاعتداء الذي طال مصانع المجموعة، يوم 26 أبريل 2021م من قبل مجاميع مسلحة، والذي على إثره قدمت المجموعة شكوى إلى النيابة العامة، وإلى قيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ محافظة تعز، وبموجب هذه الشكوى تمّ التوجيه للأجهزة الأمنية للقبض على المذكورين، وإحالتهم للقضاء، لكي تحل المشكلة بشكل قانوني، إلا أن هناك مساعي حميدة؛ قامت بها بعض القيادات الرسمية والأمنية والمجتمعية، ومشيخات دينية وقبلية، والتي حبّذت حل القضية بموجب صلح قبلي، وفق الأعراف والتقاليد اليمنية، لعدة اعتبارات فرضتها المرحلة التي تعيشها مدينة تعز، على حدّ قولهم، وبناء علي ذلك حضر قائد تلك المجاميع وأفراده الذين شملتهم شكوى الاعتداء، وقام بتقديم اعتذار، ورد اعتبار، عما بدر منهم تجاه مصانع المجموعة.من جانبها فإن مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني قدّرت تلك الوساطات، وقبلت بهذا الاعتذار والتهجير، الذي تمّ تنفيذه أمام بوابة مصانع الأغذية والمشروبات، وأمام عمال وموظفي المجموعة، الذين عبروا عن فرحتهم نظرا لرد الإعتبار لمصانعهم من ناحية، ومن ناحية ثانية لإعادة فتح هذه المصانع من جديد، ليتمكنوا من العودة إلى أعمالهم ووظائفهم، ولكي تظل عجلة الإنتاج والبناء مستمرة دون توقف، في ظل مناخ استثماري آمن ومستقر .

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة