تعز.. حزب الإصلاح يعلن دعمه للحراك الشعبي في المحافظة ويدعو السلطة المحلية لمعالجة الاختلالات

img

الجوزاء نيوز - تعز   أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح بتعز، اليوم الإثنين، عن دعمه للحراك الشعبي الذي تشهده المحافظة ضد الفساد الإداري داخل المحافظة.       وقال بيان صدر عن الحزب إنه يحيي "اليقظة الشعبية وحراك الشارع السلمي الذي يقف ضد كل مظاهر الفساد، وإحالة الفاسدين إلى القضاء ، مع إتاحة المجال للرقابة الشعبية والشبابية لممارسة دورها الضاغط في هذا الاتجاه".       واشاد البيان باليقظة والحاضنة الشعبية للحراك الشعبي في محافظة تعز والتي ظلت "رغم كل الظروف والتحديات والأوضاع المعيشية الصعبة صامدة بكل قوة وصلابة و شعور بالمسؤولية التاريخية في خوض معركة التصدي لمليشيا الكهنوت الحوثية السلالية التي تعتبر أكبر مهدد للمحافظة، بل لهوية الشعب اليمني وللنظام الجمهوري".       وطالب بيان الحزب الحكومة اليمنية بالإضطلاع بدورها "تجاه تعز ومشاكلها اليومية ، مع وجوب ان تقوم القوى السياسية والاجتماعية ومختلف المكونات بمساندة هذا التوجه التصحيحي بما يضمن تطهير المؤسسات من الفساد ومحاسبة من يثبت إدانته وتفعيل دور المؤسسات الخدمية والإيرادية ورفع عطائها لخدمة المواطن وحفظ الموارد ، بما يسهم في تحقيق المصلحة العامة و التسريع باستكمال تحرير المحافظة وكسر الحصار عنها".           وأكد الحزب وقوفه مع مطالب الشارع وحركته السلمية، داعيا "إلى التقاط هذه الفرصة لتصحيح المسار وإصلاح الأوضاع بما يرفع أداء المكاتب الحكومية و يوفر الخدمات ويضبط الإيرادات من عبث أيادي الفساد".       وأوضح البيان دعمه وتأييده "لإعلان النفير والاستنفار الذي أعلنه الاستاذ نبيل شمسان محافظ المحافظة نحو استكمال تحرير المحافظة، حيث أن استكمال التحرير هو أولى أولويات المحافظة، والواحب الوطني الأول الذي يجب ان تحشد الجهود و الطاقات نحوه كواجب وطني ومسؤولية تاريخية لكل القوى الوطنية التي تنخرط ضمن المشروع الوطني".           ودعا بيان الحزب السلطة المحلية لمعالجة الاختلالات في "الأوعية الإيرادية والزام الجهات المعنية ممثلة بمكتب المالية وكل الجهات ذات العلاقة للقيام بدورها بعملية حصر الاوعية الايرادية ومتابعة تحصيل الموارد وابتكار وسائل وآليات جديده وشفافة للتحصيل ، بعيده عن التعسفات التي تطال بعض التجار والبسطاء من أصحاب البسطات والمحلات التجارية".           كما دعا "الحكومة للعودة لممارسة مهامها ووضع المعالجات الاقتصادية ووضع حد لتدهور العملة المريع بما لها من اثار سلبية أرهقت كاهل المواطنين، ورعاية الجرحى وأسر الشهداء، بمايليق يتضحياتهم وعطائهم".       وأشاد الحزب بـ "الجهود والأصوات الداعية لتمكين الحكومة من بسط نفوذها على كافة المواني والمطارات والجزر اليمنية ".        

الجوزاء نيوز – تعز

 

أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح بتعز، اليوم الإثنين، عن دعمه للحراك الشعبي الذي تشهده المحافظة ضد الفساد الإداري داخل المحافظة.

 

 

 

وقال بيان صدر عن الحزب إنه يحيي “اليقظة الشعبية وحراك الشارع السلمي الذي يقف ضد كل مظاهر الفساد، وإحالة الفاسدين إلى القضاء ، مع إتاحة المجال للرقابة الشعبية والشبابية لممارسة دورها الضاغط في هذا الاتجاه”.

 

 

 

واشاد البيان باليقظة والحاضنة الشعبية للحراك الشعبي في محافظة تعز والتي ظلت “رغم كل الظروف والتحديات والأوضاع المعيشية الصعبة صامدة بكل قوة وصلابة و شعور بالمسؤولية التاريخية في خوض معركة التصدي لمليشيا الكهنوت الحوثية السلالية التي تعتبر أكبر مهدد للمحافظة، بل لهوية الشعب اليمني وللنظام الجمهوري”.

 

 

 

وطالب بيان الحزب الحكومة اليمنية بالإضطلاع بدورها “تجاه تعز ومشاكلها اليومية ، مع وجوب ان تقوم القوى السياسية والاجتماعية ومختلف المكونات بمساندة هذا التوجه التصحيحي بما يضمن تطهير المؤسسات من الفساد ومحاسبة من يثبت إدانته وتفعيل دور المؤسسات الخدمية والإيرادية ورفع عطائها لخدمة المواطن وحفظ الموارد ، بما يسهم في تحقيق المصلحة العامة و التسريع باستكمال تحرير المحافظة وكسر الحصار عنها”.

 

 

 

 

 

وأكد الحزب وقوفه مع مطالب الشارع وحركته السلمية، داعيا “إلى التقاط هذه الفرصة لتصحيح المسار وإصلاح الأوضاع بما يرفع أداء المكاتب الحكومية و يوفر الخدمات ويضبط الإيرادات من عبث أيادي الفساد”.

 

 

 

وأوضح البيان دعمه وتأييده “لإعلان النفير والاستنفار الذي أعلنه الاستاذ نبيل شمسان محافظ المحافظة نحو استكمال تحرير المحافظة، حيث أن استكمال التحرير هو أولى أولويات المحافظة، والواحب الوطني الأول الذي يجب ان تحشد الجهود و الطاقات نحوه كواجب وطني ومسؤولية تاريخية لكل القوى الوطنية التي تنخرط ضمن المشروع الوطني”.

 

 

 

 

 

ودعا بيان الحزب السلطة المحلية لمعالجة الاختلالات في “الأوعية الإيرادية والزام الجهات المعنية ممثلة بمكتب المالية وكل الجهات ذات العلاقة للقيام بدورها بعملية حصر الاوعية الايرادية ومتابعة تحصيل الموارد وابتكار وسائل وآليات جديده وشفافة للتحصيل ، بعيده عن التعسفات التي تطال بعض التجار والبسطاء من أصحاب البسطات والمحلات التجارية”.

 

 

 

 

 

كما دعا “الحكومة للعودة لممارسة مهامها ووضع المعالجات الاقتصادية ووضع حد لتدهور العملة المريع بما لها من اثار سلبية أرهقت كاهل المواطنين، ورعاية الجرحى وأسر الشهداء، بمايليق يتضحياتهم وعطائهم”.

 

 

 

وأشاد الحزب بـ “الجهود والأصوات الداعية لتمكين الحكومة من بسط نفوذها على كافة المواني والمطارات والجزر اليمنية “.

 

 

 

 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة