مراسل قناة المنار اللبنانية يحمل المليشيا الحوثية المسؤولية عن حياته

img

الجوزاء نيوز - متابعات   اتهمت جماعة الحوثيين مراسل قناة المنار الناطقة باسم حزب الله اللبناني في صنعاء خليل العمري، بالخيانة والتخابر مع دول أجنبية.   وقال العمري في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن النيابة الجزائية الخاضعة لسلطة الحوثيين بصنعاء، وجهت له طلب إستدعاء رسمي بالحضور اليوم الثلاثاء من أجل التحقيق معه بتهمة التخابر المنسوبة اليه مع دول معادية.   وأعتبر العمري أن تهمة التخابر مع دول اجنبية مجرد اتهامات كيدية.   وأوضح أن بعض النافذين في الجماعة يحاولون تلفيق مثل تلك التهم له بعد إثارته لملف الفساد في قطاع الاتصالات بصنعاء من خلال عمليات "تهريب كبرى" للمكالمات الدولية.   وحمل مراسل قناة المنار اللبنانية في اليمن، جهاز الأمن والمخابرات التابع للجماعة الحوثية المتحالفة مع إيران وحزب الله اللبناني، المسؤولية الكاملة عن حياته وما قد يتعرض له من أذى.   وقال، "إذا حدث لي أي مكروه فالجاني هو جهاز الأمن والمخابرات، أو فاسدون فيه".   وأضاف :"جميع الوثائق التي تفضحهم مودعة عند ثلاثة من الزملاء سينشرونها حال تعرضي للقتل أو الإخفاء".   ويواجه الصحفيون في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين العديد من الانتهاكات الفظيعة وصلت بعضها إلى التعذيب الجسدي والاعتقال القسري.      

الجوزاء نيوز – متابعات

 

اتهمت جماعة الحوثيين مراسل قناة المنار الناطقة باسم حزب الله اللبناني في صنعاء خليل العمري، بالخيانة والتخابر مع دول أجنبية.

 

وقال العمري في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن النيابة الجزائية الخاضعة لسلطة الحوثيين بصنعاء، وجهت له طلب إستدعاء رسمي بالحضور اليوم الثلاثاء من أجل التحقيق معه بتهمة التخابر المنسوبة اليه مع دول معادية.

 

وأعتبر العمري أن تهمة التخابر مع دول اجنبية مجرد اتهامات كيدية.

 

وأوضح أن بعض النافذين في الجماعة يحاولون تلفيق مثل تلك التهم له بعد إثارته لملف الفساد في قطاع الاتصالات بصنعاء من خلال عمليات “تهريب كبرى” للمكالمات الدولية.

 

وحمل مراسل قناة المنار اللبنانية في اليمن، جهاز الأمن والمخابرات التابع للجماعة الحوثية المتحالفة مع إيران وحزب الله اللبناني، المسؤولية الكاملة عن حياته وما قد يتعرض له من أذى.

 

وقال، “إذا حدث لي أي مكروه فالجاني هو جهاز الأمن والمخابرات، أو فاسدون فيه”.

 

وأضاف :”جميع الوثائق التي تفضحهم مودعة عند ثلاثة من الزملاء سينشرونها حال تعرضي للقتل أو الإخفاء”.

 

ويواجه الصحفيون في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين العديد من الانتهاكات الفظيعة وصلت بعضها إلى التعذيب الجسدي والاعتقال القسري.

 

 

 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة