الصحة العالمية تحذّر من تفشي مرض الكوليرا في اليمن

img

قالت منظمة الصحة العالمية، 25 شخصا توفوا هذا الأسبوع بسبب إصابتهم بمرض الكوليرا وسط مخاوف من تحوله إلى وباء يحصد الكثير من الضحايا في ظل شبه انهيار للنظام الصحي.

وتقول الأمم المتحدة إن الوفيات الناجمة عن مرض الاسهال في الغذاء والمياه التي تشبه البراز الانساني هي من بين 1360 حالة، في حين أن بعض الحالات الشديدة يمكن أن تقتل في غضون ساعات ما لم يعالج بالسوائل الوريدية والمضادات الحيوية.

ونقلت وكالة رويترز عن نيفيو زاغاريا، ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن، قلقه من تزايد أعداد المصابين مضيفا«نحن نواجه إعادة تنشيط وباء الكوليرا».

وتابع«السبب هو أن هناك عامين من الحرب في اليمن، وهناك تأثير كبير على البنية التحتية، وتشغيل الكهرباء وإيقافها، ومحطات ضخ المياه لا تعمل بشكل منتظم وهذا له تأثير على نوعية المياه».

وخلال شتاء العام الماضي، تفشى المرض وسجلت حينها ما يقرب من 27 ألف حالة منها 130 حالة وفاة.

وتتصدر العاصمة صنعاء قائمة الأكثر إصابة بهذا المرض ويرجع مختصون الأمر إلى تلوث البيئة وانهيار الخدمات الصحية وتكدس أكوام القمامة بالشوارع إثر توقف عمال النظافة عن العمل لعدم دفع رواتبهم.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

%d مدونون معجبون بهذه: